تكتيك سيميوني "يرعب" مدرب إيبار

تكتيك سيميوني "يرعب" مدرب إيبار

العربي الجديد
30 اغسطس 2014
+ الخط -
يبدو أن تكتيك مدرب أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني يلفتُ الأنظار في كل الملاعب الكروية، خصوصاً بعد التصريحات النارية التي أطلقها مدرب إيبار الصاعد حديثاً إلى أندية الدرجة الأولى الإسبانية، حيثُ تم تصوير فيديو من تدريبات الفريق، وكان المدرب جايزاكا جارانتينو يصرخ في وجه لاعبيه ويفسر تكتيك أتلتيكو قبل المواجهة.

وظهر جارانتينو في الفيديو يصرخ خلال التدريبات الأخيرة قبل اللقاء، ويقول للاعبيه إن بطل إسبانيا لا يهتم بكرة القدم ولا يقدم الفريق الأداء الجيد، كل ما يهم سيميوني ولاعبيه أن يبثوا الرعب في قلب الخصم والضرب في كل الطرق ومن ثم يتعرض لاعبو الخصم للطرد. هذه ثقافة أتلتيكو لن تتغير.

وتابع مدرب إيبار كلامه الناري للاعبيه عن فريق أتلتيكو وفكره الكروي، حيثُ قال إن سيميوني وفريقه البطل لا يهتمون بتحقيقه نتيجة، كل ما يهم هو تقديم كل ما هو ممكن على أرض الملعب وبذل المجهود الغير الطبيعي وتحقيق الفوز، هذه ثقافة الخصم الذي سيواجه إيبار في المباراة الثانية من الدوري الإسباني، في وقت راح جارانتينو يصرخ من أجل تحميس لاعبيه طوال المحاضرة الفنية.

يُضاف إلى ذلك أن جارانتينو يعتقد أن لاعبي أتلتيكو وسيميوني لا يهتمون بالأخلاق الرياضية، وذلك إذا كانت الكرة في الهواء سيقفزون من فوق أي لاعب ويضربونه من أجل خطف الكرة، وفي النهاية يُطرد اللاعب الذي تعرض للضرب، وفي حال دخل الخوف إلى قلوب لاعبي إيبار فإن جارانتينو يعتقد أنها النهاية.

ذات صلة

الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

الصورة
جدول برشلونة الجنوني 2021: معارك خارج الأرض

رياضة

بعد أن أسفرت قرعة كأس ملك إسبانيا عن مواجهة فريق برشلونة لمنافسه إشبيلية في الدور نصف النهائي، اتضح أن الفريق سيلعب مباراة الذهاب على أرض الفريق الأندلسي في ملعب "سانشيز بيزيخوان"، لتكون حصيلة المباريات التي لعبها الفريق في عام 2021 جنونية.

الصورة
"الجيل الضائع في الملكي"... ربيع زيدان الذي لم يأتِ

رياضة

في الأسابيع الماضية أنقذ الحرس القديم المدرب زيدان من اقتراب شبح الإقالة بعد الإقصاء من بطولتي "السوبر" وكأس ملك إسبانيا، لكن الجنود القدامى لم يعد بمقدورهم المتابعة على ذات الطريق وتقديم الأداء القوي باستمرار وإنقاذ المدرب الفرنسي دائماً.

الصورة
لقب "السوبر" الإسباني" بوابة زيدان لدخول التاريخ

رياضة

يُعتبر لقب بطولة "السوبر" الإسباني بمثابة لقب معنوي للأندية الكبيرة في إسبانيا وخصوصاً ريال مدريد وبرشلونة، إلا أن لقب هذه البطولة والتي ستُلعب مباراتها النهائية يوم الأحد القادم مهم جداً للمدرب الفرنسي زيدان الذي يقود النادي "الملكي".

المساهمون