تقرير: هبات أميركية لمحاولة إسقاط نتنياهو

تقرير: هبات أميركية لمحاولة إسقاط نتنياهو

13 يوليو 2016
الصورة
استُخدمت الهبات المالية في حملات ضد نتنياهو(مخائيل سفيتلف/Getty)
+ الخط -

كشف تقرير رسمي صادر عن مجلس الشيوخ الأميركي، نشر أمس الثلاثاء، أن منظمات تطوعية، في مقدمتها منظمة (V15) ومنظمة "صوت واحد"، اللتان تنشطان في إسرائيل، قد استخدمت هبات مالية حصلت عليها بشكل رسمي من وزارة الخارجية الأميركية، في حملات ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

ووفقا لما نشرته الصحف الإسرائيلية، فقد أشار التقرير إلى أن المنظمتين المذكورتين استفادتا من هذه الهبات في تنظيم حملات دعائية ضد إعادة انتخاب نتنياهو، إذ إنهما نشطتا خلال المعركة الانتخابية الأخيرة، في محاولة لتعزيز وزيادة نسبة المشاركين في الانتخابات الإسرائيلية.

ويشكل ما جاء في التقرير نوعاً من المساندة لتصريحات نتنياهو خلال الانتخابات بشأن حصول الجمعيات الناشطة في إسرائيل على تمويل أجنبي لإسقاطه من الحكم.

وأثار التقرير، أمس واليوم الأربعاء، ردود فعل غاضبة من قبل الحكومة والمناصرين لليمين في إسرائيل، إذ اعتبر الوزير الإسرائيلي زئيف إلكين، أن معطيات تقرير مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن تدخل فظ في العملية الديمقراطية في إسرائيل، وأن هذا الأمر يؤكد، بحسب زعمه، صحة ومصداقية سن قانون "الشفافية"، المعروف بقانون الجمعيات الذي يلزم كافة الجمعيات التي تحصل على تمويل من جهات حكومية خارجية أن تقدم تقارير حول حجم هذا التمويل وتفاصيل صرفه في مشاريعها المختلفة.

المساهمون