تقرير لـ"روسيا اليوم" يكشف استخدام القنابل العنقودية في سورية

تقرير لـ"روسيا اليوم" يكشف استخدام القنابل العنقودية في سورية

22 يونيو 2016
الصورة
اللقطة المثيرة للجدل في التقرير (يوتيوب)
+ الخط -

أكدت قناة "روسيا اليوم" استخدام القوات الروسية، التي تدعم نظام بشار الأسد، للقنابل العنقودية في سورية، من خلال لقطة في أحد تقاريرها.

وأعدت القناة تقريراً، السبت الماضي، عن لقاء وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، بالرئيس السوري بشار الأسد، وزيارته إلى القاعدة الروسية في مطار حميميم العسكري، قرب مدينة اللاذقية على الساحل السوري. وفي التقرير، تظهر لقطة مدتها أربع ثوانٍ، وفيها قنابل عنقودية مرمّزة بـ"RBK-500 ZAB 2.5SM" على طائرة من طراز Su-34، كما حددها "فريق الاستخبارات في الصراع" Conflict Intelligence Team.


واتهم الفريق، القناة، بالتغطية على جرائم حرب، خصوصاً بعدما قامت القناة بمسح اللقطة وتعديل التقرير، قائلةً إنّ ذلك بسبب "مخاوف على الطيار"، على الرغم من أنّ وجه الطيار لم يكن ظاهراً في اللقطة. ثم قالت القناة إنّها و"بعد إعادة التقييم، اتضح لها أنّ اللقطة ليس فيها أي مخاطر، لذا تمّت إعادتها مجدداً".

 

وقالت ماري ويرهام، من "هيومن رايتس ووتش"، لصحيفة "الإندبندنت" البريطانيّة، إنّ هذا النوع من القنابل (RBK-500 ZAB 2.5SM) قد يكون غير قانوني، لأنّ الأمم المتحدة تمنع استخدام الأسلحة الحارقة، وهذا ما يبدو أنّه يحصل في سورية. 

وكانت مصادر ميدانية شمال حلب قد أكدت، لـ"العربي الجديد" أنّ الطائرات التابعة لسلاح الجو الروسي شنّت غارات جوية كثيفة وعنيفة بالقنابل الفوسفورية والعنقودية على بلدات في ريف حلب الشمالي، أول من أمس الاثنين. 

المساهمون