تقرير لـ"حماية الصحافيين" حول أكثر 10 دول فرضاً للرقابة

تقرير لـ"حماية الصحافيين" حول أكثر 10 دول فرضاً للرقابة

21 ابريل 2015
الصورة
(Getty)
+ الخط -

صنّفت "اللجنة الدوليّة لحماية الصحافيين" CPJ، دولة إريتريا كأكثر الدول فرضاً للرقابة في العالم، بين قائمة أكثر 10 دول تشديداً على الصحافيين وحرية الانترنت.

وتتضمّن اللائحة كوريا الشمالية، التي حلّت في المرتبة الثانية، والسعودية، إثيوبيا، أذربيجان، فييتنام، إيران، الصين، ميانمار، بورما، وكوبا.

وهذه اللائحة، التي أعلنت عنها اللجنة مساء اليوم، جاءت ضمن تقرير "الاعتداءات على الصحافة"، والذي ستُطلقه اللجنة أواخر أبريل/نيسان الجاري. وتضمّن التقرير تفصيلات عن كُلّ دولة أدّت لتصنيفها ضمن اللائحة.

وتعتمد اللجنة في اللائحة على عوامل عدّة، حيث تتضمّن الحواجز على حرية الانترنت والصحافيين المسجونين. وكانت CPJ قد أطلقت لائحتين سابقاً في عامي 2006 و2012. 

وتُعدّ إريتريا وكوريا الشمالية من أكثر الدول قمعاً، حيث هناك ضوابط كبيرة على حرية الانترنت في البلدين، بالإضافة إلى منع الصحافيين حول العالم من التغطية. وتسجن إريتريا 23 صحافياً، وهي الدولة الأولى في إفريقيا في قمع الصحافيين. أما أذربيجان، فتسجن ما لا يقل عن 8 صحافيين، وهي أكثر الدول انغلاقاً في أوروبا.

وأشارت اللجنة، إلى أنّ هذه الدول استعملت السجن كأوّل إجراء للتشديد على الصحافيين. وقال التقرير: "الدخول إلى الانترنت يكون أكثر تقييداً في البلاد التي تقع تحت حكم الحزب الشيوعي في كوريا الشمالية وفيتنام والصين وكوبا​". 
 

المساهمون