تفاهم مشترك بين موسكو وكييف لحل الأزمة الأوكرانية

تفاهم مشترك بين موسكو وكييف لحل الأزمة الأوكرانية

10 يونيو 2014
الصورة
تفاؤل بإمكان الوصول لحل الأزمة (سيرجي خراتشينكو /Getty)
+ الخط -

أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية، يوم الاثنين، التوصل إلى تفاهم مشترك مع موسكو بشأن أجزاء من خطة اقترحها الرئيس الأوكراني الجديد، بيترو بوروشينكو، لإنهاء العنف في شرق أوكرانيا.

ولم تعط الوزارة تفاصيل أخرى بعد اليوم الثاني من المحادثات بشأن مقترحات بوروشينكو لإنهاء أزمة قتل فيها العشرات، ومنهم مقاتلون انفصاليون مؤيدون لروسيا وجنود حكوميون في شرق أوكرانيا منذ أبريل/نيسان.

وقالت الخارجية الأوكرانية إنه "نتيجة للعمل توصل الطرفان إلى تفاهم مشترك بشأن مراحل أساسية لتنفيذ الخطة وبشأن قائمة أولويات ستساهم في تهدئة الوضع في منطقتي دونتيسك ولوهانسك في اوكرانيا".

وتتوسط منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في المحادثات. وقال بوروشينكو في اليوم الأول من المحادثات يوم الأحد مع المبعوث الروسي، ميخائيل زورابوف، إنه "لا بد من إنهاء العنف خلال هذا الأسبوع".

ولم تقل وزارة الخارجية، من حضر محادثات يوم الاثنين، لكنها قالت إن "مجموعة الاتصال" ستعقد مزيداً من الاجتماعات بشأن الأزمة التي تسببت في أسوأ مواجهة بين روسيا والغرب منذ انتهاء الحرب الباردة.

في غضون ذلك، صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بأن "عمل مجموعة الاتصال لتنفيذ خطة السلام في شرق أوكرانيا قد يؤدي إلى تحقيق تقدم خلال الأيام القريبة المقبلة".

وقال بيسكوف يوم الاثنين، إن "العمل يجري على مستوى الخبراء على أساس حديث مقتضب بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والأوكراني بيترو بوروشينكو على هامش الاحتفالات في النورماندي"

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد قالت إن "موسكو تأمل في أن تقوم مبعوثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، هايدي تاليافيني، بنشاط بتنفيذ بنود بيان جنيف حول وقف العنف في جنوب شرق أوكرانيا وإطلاق حوار وطني بمشاركة ممثلي كافة القوى السياسية والمناطق في البلاد".

في هذه الأثناء، أعربت الولايات المتحدة، عن أملها في امكان احراز "تقدم كبير" لوضع حد للمواجهات في شرق أوكرانيا وذلك بعد اشهر من التوتر.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، ماري هارف، إن واشنطن ترحب بالمحادثات التي جرت الأسبوع الماضي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني على هامش الاحتفالات بذكرى انزال النورماندي.

كذلك رحبت هارف بمشاركة السفير الروسي في حفل تنصيب بوروشنكو في كييف وبعزم بوتين على تعزيز مراقبة الحدود بين بلاده واوكرانيا لمنع عبور المسلحين. وأضافت "ندعو روسيا الآن إلى ترجمة هذه العبارات الجيدة الى وقائع". وأشارت إلى أن بوتين كان "دعا الانفصاليين" إلى وقف هجماتهم في شرق اوكرانيا، مضيفةً "أعتقد أننا نستطيع رؤية تقدم كبير".

المساهمون