تفاهمات بين معسكر العبادي-الصدر والأكراد: قرب حسم "الكتلة الكبرى"

تفاهمات كبيرة بين معسكر العبادي-الصدر والأكراد: قرب حسم "الكتلة الكبرى"

27 اغسطس 2018
الصورة
يسعى معسكر العبادي - الصدر لحسم "الكتلة الكبرى" قريباً(Getty)
+ الخط -
انتهى اجتماع نواة "الكتلة الكبرى"، المنبثق عن معسكر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مع القيادات الكردية في أربيل، بتفاهمات "كبيرة"، وسط توقعات بقرب حسم تشكيل "الكتلة الكبرى".

وقال مسؤول سياسي رفيع لـ"العربي الجديد"، إنّ "الوفد الرباعي الممثل لكتل سائرون والنصر والحكمة والوطنية، اجتمع مع زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود البارزاني بأربيل، ومن ثم عقد اجتماعاً مع قادة الاتحاد الوطني الكردستاني"، مبيناً أنّ "الاجتماعين تطرقا لموضوع تشكيل الكتلة الكبرى، وبحثا التحالف مع الأكراد".

وتحدث المسؤول عن أن "الأكراد جدّدوا تشديدهم على القبول بشروطهم بتحقيق التوازن وتطبيق الدستور والمادة 140 فيه المتعلقة بكركوك والمناطق المتنازع عليها"، مبيناً أنّ "هناك تفاهمات كبيرة وتقارباً بشأن أغلب التفاصيل ومحاور الحوار بين الجانبين، اللذين أكدا على ضرورة حسم موضوع تشكيل الكتلة الكبرى بأسرع وقت ممكن"، مرجحاً أنّ "يتمّ الإعلان عن تشكيل الكتلة، خلال اليومين المقبلين".

من جهتها، قالت النائبة عن حزب البارزاني، بيروان مصلح، لـ"العربي جديد"، إن "شروطنا لن تتغير للحوار مع بغداد، فموضوع كركوك والمناطق المتنازع عليها، وتطبيق المادة 140 من الدستور، هي أساس التوافق".

وأكدت مصلح: "أننا نعمل على أن يكون لنا كأكراد برنامج مشترك، يمثل كافة الأحزاب الكردية، لأننا نعمل على ضمان حقوق الشعب الكردي، فمطالباتنا وشروطنا هي مطالبة بالحقوق التي لم نحصل عليها طوال السنوات السابقة".


من جهته، يؤكد تيار "الحكمة"، أنّ نواة الكتلة الكبرى "لن تقدم تنازلات للأكراد خارج السياقات الدستورية والقانونية".

وقال النائب عن التيار، حبيب الطرفي، في تصريح صحافي، إنّ "اجتماعات تحالف سائرون والحكمة والوطنية والنصر في أربيل، مع الحزبين الكرديين جاءت لغرض ضمّهم الى تحالف الكتلة الكبرى، وهذا لا يعني أنّنا سنقدم لهم تنازلات خارج السياق الدستوري، بل أنّ الموافقة ستكون فقط على شروطهم الشرعية والقانونية".

وأشار إلى أنّه "إذا كان للحزبين الكرديين شروط يريدون تمريرها خارج الأطر الدستورية والقانونية، فسيكون هذا أمراً مستحيل التحقيق، ولن يمرر من قبلنا".

يذكر أنّ وفداً سياسياً من تحالف "نواة الكتلة الكبرى" (النصر، وسائرون، والحكمة، والوطنية)، وصل اليوم إلى أربيل، لبحث ضم الأكراد إلى تحالف "الكتلة الكبرى".

المساهمون