تفاعل إعلامي بعد مقابلة "العربي الجديد" مع رئيس السنغال

تفاعل إعلامي بعد مقابلة "العربي الجديد" مع رئيس السنغال

09 مايو 2016
الصورة
+ الخط -
حازت المقابلة التي أجرتها صحيفة وموقع "العربي الجديد" مع الرئيس السنغالي، ماكي صال، اهتماماً إعلامياً عربياً واسعاً، تحديداً في المغرب.

صال، وهو رابع رئيس سنغالي منذ استقلال البلاد عن فرنسا عام 1960، تحدّث لـ"العربي الجديد" عن الديمقراطية في بلاده وعن الأزمة الاقتصادية التي تعتبر التحدي الأبرز للرئيس إلى جانب ملفات كثيرة أخرى، منها الملفات الأمنية وتوسّع رقعة الإرهاب في العالم، والتعاون العسكري بين داكار والدول العربية، وغيرها من الملفات.

هكذا احتفت مواقع وصحف عربية بهذه المقابلة، وكان بينها جريدة "هسبرس" الإلكترونية، التي أبرزت الجانب الخاص بعلاقة السنغال بالمغرب، فكتبت: "قال ماكي صال في حوار أجرته معه صحيفة "العربي الجديد" اللندنية، نشرته على موقعها الإلكتروني، أنا سعيد جداً لنوعية العلاقات السياسية والاقتصادية التي تربط بلاده بالمغرب، والتي نعمل على تعزيزها مع الملك محمد السادس".

في الإطار نفسه ركّزت صحيفة "الخبر" المغربية، أيضاً، على الكلام الإيجابي عن العلاقة بالمغرب، وتحديداً توسيع مروحة الاستثمارات الاقتصادية المغربية في السنغال. 

في المغرب أيضاً ترجمت "وكالة الأنباء الأفريقية" المقابلة إلى اللغة الفرنسة ونشرتها على صفحة الموقع الأولى، كما نشرتها باللغة العربية، مع التركيز الأساسي على كلام صال عن علاقة بلاده بالمغرب.

من جهته أعاد موقع "أقلام حرة" الموريتاني نشر المقابلة كاملة، كما نشرت في "العربي الجديد"، وهو ما فعله أيضاً موقع "القافلة" الموريتاني.

وكانت المقابلة قد أذيعت مصوّرة على شبكة "التلفزيون العربي"، ونشر ملخص عنها على موقع القناة أيضاً.



المساهمون