تفاصيل متضاربة حول سقوط المروحية الروسية في إدلب

تفاصيل متضاربة حول سقوط المروحية الروسية في إدلب

أنس الكردي
01 اغسطس 2016
+ الخط -
تتباين المعلومات حول أسباب سقوط الطائرة الروسية في ريف إدلب الشرقي وماهية أهدافها، إذ أوضحت مصادر في المعارضة السورية لـ"العربي الجديد" أنّ المروحية الروسية التي سقطت في بلدة رملية تابعة لبلدة أبو ظهور في ريف سراقب بريف إدلب الشرقي، كانت متوجهة إلى مدينة حلب (شمالي سورية)، لمساعدة النظام في المعركة ضد مقاتلي المعارضة في الجنوب، مشيرة إلى أن الطائرة كانت تنقل عتاداً حربياً، وعلى متنها خمسة أفراد بينهم ضابطان.

وخلافاً لبيان وزارة الدفاع الروسية، الذي أعلن أنّ الطائرة أُسقطت بمضادات أرضية، أكّد المسؤول الإعلامي لحركة "أحرار الشام الإسلامية"، أبو اليزيد تفتناز، لـ"العربي الجديد"، أنّها سقطت جراء عطل فني، مشيراً إلى أنه لم يتبنّ أي فصيل إسقاط الطائرة.

في السياق ذاته، أوضح الناشط الإعلامي، إياد كورين، المتواجد في ريف إدلب،، لـ"العربي الجديد"، أنه "لحظة إصابة الطائرة بخلل فني بدأت تتصاعد أعمدة الدخان إلى السماء، لتتدحرج الطائرة تدريجياً حتى ارتطمت بالأرض واحترقت وملأت سحب الدخان المكان"، مضيفاً أن السكان "حاولوا البحث عن الطيارين، وتجمهروا لمشاهدة الحادث الذي سر قلوبهم نظراً لما يرتكبه سلاح الجو الروسي من مجازر بحق المدنيين"، بحسب قوله.

وأضاف أنّه "بعد إسقاط الطائرة، توجّهت 3 طائرات مروحية من مطار حميميم لمحاولة إنزال في منطقة سقوط الطائرة لكنها فشلت"، مشيراً إلى أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت المكان لحظة تجمهر الناس بعد سقوط الطائرة". ولفت كورين إلى أنّ "المراصد المحلية في البلدة وجّهت نداءً لفض التجمعات في ريف إدلب خوفاً من هجمة جوية انتقامية كما يحدث في كل مرة وتفادياً لارتكاب المجازر"، مؤكداً أنّ "الطيران الروسي نفّذ غارات عدة على ريف إدلب الشرقي والمناطق المأهولة بالسكان".

وأظهرت صور، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، سكاناً في منطقة أبو ظهور، وهم "يسحلون" أحد الطيارين الروسيين ممدداً على ظهره، فيما أظهرت صور أخرى جندياً روسياً آخر في سيارة "بيك آب" بيضاء، وتظهر الدماء على بطنه، فيما يتدلى رأسه إلى الأسفل.

على الطرف الآخر، أكد الكرملين نبأ مقتل العسكريين الروس الخمسة، جراء إسقاط مروحية نقل عسكرية روسية من طراز "مي -8"، زعم أنها كانت تقوم بمهمة إنسانية، في ريف إدلب. وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ديمتري بيسكوف، إنّه "وفقاً لمعلومات وزارة الدفاع الروسي، قُتل جميع الذين كانوا على متن المروحية"، مضيفاً أنهم "لقوا مصرعهم كأبطال، لأنهم حاولوا اقتياد المروحية لتفادي سقوطها على منطقة مأهولة، للتقليل من الخسائر على الأرض". وهذه المروحية هي الثالثة من نوعها التي تفقدها روسيا في سورية.

ذات صلة

الصورة

سياسة

قتل أربعة أشخاص وأصيب أكثر من عشرة آخرين، اليوم السبت، بقصف لقوات النظام والقوات الروسية المتحالفة معه استهدف مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي، شمال غربي سورية.
الصورة
سالم المسلط

سياسة

في ظل التطورات اللافتة في الملف السوري، أكان في إدلب وتهديدات النظام بعملية عسكرية، أو توجه بعض الدول لإعادة تعويم النظام، وفي ظل تعطل الحل السياسي، يتحدث رئيس الائتلاف الوطني المعارض سالم المسلط، لـ"العربي الجديد"، عن هذه الملفات وغيرها.
الصورة

سياسة

جدد الطيران الحربي الروسي قصفه لمناطق جنوب إدلب شمال غربي سورية، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من جانب قوات النظام، وسط حركة نزوح للمدنيين من المنطقة خشية تصاعد العمليات العسكرية.
الصورة
تمكين النساء في إدلب (العربي الجديد)

مجتمع

بهدف تفعيل دور المرأة في المجتمع، افتتح "مركز دعم وتمكين المرأة" الذي يتخذ من مدينة إدلب، شمال غربي سورية، مقراً له، معرضاً للأعمال اليدوية، أمس الإثنين، ويستمر على مدار أسبوع. 

المساهمون