تفاصيل رحلة لاعب هجر ملاعب ليبيا إلى إيطاليا عبر قارب موت

10 اغسطس 2020
الصورة
اللاعب طمأن الجماهير بوصوله إلى شواطئ إيطاليا (محمود تركية/فرانس برس)

أثار خبر هجرة لاعب فريق الأهلي طرابلس الليبي لكرة السلة عبد المؤمن عبود إلى إيطاليا عن طريق قوارب الهجرة غير الشرعية، موجة واسعة من ردود أفعال الوسط الرياضي في ليبيا التي عبّرت عن استيائها لما وصل له حال اللاعبين الليبيين من مختلف الألعاب والرياضات.

وكان عدد كبير من الشعب الليبي وجماهير الرياضة خاصة قد تفاجأوا بهجرة اللاعب متسائلين عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن الأسباب التي دفعته لاتخاذ قرار الهجرة والمخاطرة بحياته قبل الوصول إلى شواطئ إيطاليا، وأعلن عدد كبير من اللاعبين والشخصيات الرياضية عن تضامنهم مع اللاعب.

وفي أول تعليق للاعب من إيطاليا، قال في تصريح مختصر لـ"العربي الجديد": "نظراً لصعوبة التواصل أطمئن عائلتي وأصدقائي وكافة الجماهير الرياضية والشعب الليبي أنني وصلت إلى إيطاليا بخير وسلامة الله، وأود أن أوضح أن ما قمت به يعتبر مجازفة ولا أنصح الشباب ولا أي أحد في بلادي بهذه المغامرة التي قد تودي بحياة الإنسان".

وتابع: "على الجميع أن يدرك أن الدوافع التي جعلتني اتخذ قرار الهجرة ليس لأسباب مادية فأنا أعيش رفقة عائلتي في وضع جيد ولكن طموحاتي وأحلامي في مجال كرة السلة والهندسة هي ما دفعتني للبحث عن تجربة بعيداً عن بلادي التي عشت فيها ظروفاً نفسية صعبة، وأُقفلت أمامي كلّ الطرق والأمنيات في تحسّن الأوضاع داخل البلاد".

يشار إلى أن اللاعب الليبي عبد المؤمن عبود كان أحد أبرز لاعبي كرة السلة في ليبيا مع فريق الأهلي طرابلس، كما عُرف بأخلاقه العالية، وتفوقه في المجال العلمي بعد أن تخرج من قسم الهندسة الميكانيكية، وهو يسعى بعد هجرته في إكمال دراسته وتطوير نفسه في عالم كرة السلة.