تفاؤل باتفاق تجاري أميركي صيني يُنعش الأسهم ويخفض سعر الذهب

15 نوفمبر 2019
الصورة
وول ستريت أنهت الخميس بأداء قياسي (فرانس برس)
+ الخط -
تلقى مؤشرات الأسهم العالمية دعما واضحا من التفاؤل المتقطّع ببلوغ المحادثات التجارية الأميركية الصينية مرحلة التوقيع على اتفاق يُنهي، أو يخفف حدّة، حرب الرسوم الجمركية الدائرة رحاها بين الطرفين، فيما تواجه أونصة الذهب انحساراً في المكاسب.

في السياق، تتجه الأسهم الأوروبية إلى تحقيق مكاسب للأسبوع السادس على التوالي، اليوم الجمعة، بعد إغلاق قياسي للأسواق الأميركية مع الزخم الذي سجلته شركات التعدين والتكنولوجيا والسيارات الحساسة للتجارة عقب تصريحات من مسؤول بالبيت الأبيض عن اتفاق تجاري.

وبحلول الساعة 8:19 بتوقيت غرينتش، كان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.4%، ليعود صوب ذروة 4 سنوات التي سجلها الأسبوع الماضي.

كان لاري كودلو، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، قد قال في ساعة متأخرة، أمس الخميس، إن واشنطن وبكين تقتربان من اتفاق تجارة، مشيرا إلى ما وصفها بمحادثات بناءة للغاية مع بكين لإنهاء حرب تجارية مستعرة منذ 16 شهرا.

وتصدرت شركات التعدين المكاسب، ليرتفع مؤشر القطاع حوالي 1.5%، تليها أسهم شركات التكنولوجيا.
وقد سجلت صناديق الأسهم الأميركية نزوح تدفقات بقيمة 2.31 مليار دولار في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء، وفقا لبيانات نشرتها "ليبر" يوم الخميس.

وأظهرت البيانات أن صناديق السندات الأميركية الخاضعة للضرائب استقطبت 1.92 مليار دولار، لتسجل دخول تدفقات للأسبوع الرابع عشر على التوالي، بينما جذبت صناديق أسواق النقد الأميركية 18.42 مليار دولار خلال هذه الفترة.

وفي طوكيو، انتعشت الأسهم اليابانية، اليوم الجمعة، حيث ارتفع المؤشر نيكاي القياسي 0.7% إلى 23303.32 نقاط، لكنه انخفض 0.4% على مدار الأسبوع، فيما زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7% ليسجل 1696.67 نقطة، مع إغلاق جميع مؤشراته القطاعية الثلاثة والثلاثين على ارتفاع، باستثناء 2 منها.

وكانت الأسهم الحساسة للدروات الاقتصادية من أكبر الرابحين، ليرتفع مؤشر قطاع الشحن البحري 1.6% وشركات الوساطة المالية 1.4%.

أسعار الذهب

وفي سوق المعادن الثمينة، تراجعت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، وسط شهية للمخاطرة أوقدتها تصريحات كودلو بأن الولايات المتحدة تقترب من اتفاق تجارة مرحلي مع الصين.
وبحلول الساعة 7:54 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري لأونصة الذهب منخفضا 0.5% إلى 1464.17 دولارا، لكن المعدن بصدد الصعود نحو 0.4% هذا الأسبوع. ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.6% إلى 1464.3 دولارا.

وقفزت الأسهم الآسيوية، وهو ما نال من جاذبية الذهب كملاذ آمن، مقتدية بإغلاق ستاندرد إند بورز 500 على مستوى قياسي، في ظل تجدد الآمال في أن يكون أكبر اقتصادين في العالم بصدد اتفاق "المرحلة1".

وتراجعت الفضة 0.8% في المعاملات الفورية إلى 16.87 دولارا. ويتجه المعدن لارتفاع نسبته 0.5% هذا الأسبوع، في حين انخفض البلاتين 0.3% إلى 877.26 دولارا، متجها صوب خسارة أسبوعية بنسبة 1%. ووفقا لبيانات وكالة رويترز، فقد البلاديوم 0.3% ليسجل 1731.08 دولارا، ليصبح بصدد تراجع نسبته 0.8% على مدى الأسبوع.

المساهمون