تغريم مالك ديك إيطالي أزعج صياحه الجيران

11 اغسطس 2020
الصورة
واظب الديك "كارلينو" (ليس في الصورة) على إيقاظ الجيران فجراً (Getty)

فرضت السلطات الإيطالية غرامة على مواطن متقاعد، لأن ديكه الصغير "كارلينو" واظب على إيقاظ الجيران عند بزوغ الفجر يومياً.

وأفادت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، يوم الإثنين، بأن الشرطة الإيطالية ترصدت منزل المتقاعد أنجيلو بوليتّي، في إحدى بلدات لومباردي، للتأكد من شكاوى الجيران بشأن الديك الذي يوقظهم بصياحه عند الرابعة والنصف فجراً.

وعبّر بوليتّي (83 عاماً) عن غضبه بعد تغريمه مبلغاً قيمته 166 يورو، لمخالفته القواعد التي تنص على وجوب إبقاء الحيوانات الأليفة على مسافة لا تقل عن 10 أمتار من المنازل المجاورة.كان الديك في قفص في حديقة بوليتّي.

وأوضح بوليتّي، في تصريحات للصحافة المحلية، أن "كارلينو" عاش في حديقته لمدة 10 سنوات، قبل أن يسلمه إلى صديق بسبب شكاوى الجيران من صياحه. عاد الديك أخيراً إلى حديقة بوليتّي، ليعتني به أثناء غياب صديقه في إجازة لمدة 20 يوماً.

وأكد بوليتّي أنه ينوي استئناف الغرامة.

وعلقت عمدة البلدة، إيمّا بيرفيتّي، قائلة إن السلطات "أجبرت على التصرف بهذه الطريقة" بسبب الشكاوى الكثيرة من الجيران. وأضافت أن الديك بقي في منزل بوليتّي لمدة تزيد عن 20 يوماً. وقالت: "ليس من المناسب إيقاظ نصف حي في الساعة 4.30 صباحاً".

قضية الديك "كارلينو" تذكر بالديك "موريس" في فرنسا، حيث بات يعتبر رمزاً للحياة الريفية، بعدما مثل أمام القضاء بسبب إزعاج صياحه جيرانه المنتقلين من المدينة إلى الريف، بحسب ما قالته مالكته كورين فيسو.

وكان القضاء الفرنسي سمح، الصيف الماضي، لموريس بالاستمرار بالصياح في جزيرة أوليرون السياحية جنوب غرب فرنسا، رافضاً شكوى جيران كان صياحه الصباحي يوقظهم. وأصبحت القضية رمزاً للخلافات بين "السكان المحليين" والوافدين الجدد من المدن، فيما باتت أصوات الريف وروائحه موضع نزاعات قضائية عدة بتهمة الإزعاج.

ونفق الديك "موريس" في مايو/أيار الماضي، جراء مرض الزكام خلال فترة العزل المنزلي، وفقاً لمالكته.