القضاء الفرنسي يغرّم إريك زمور بعد تحريضه على المسلمين في فرنسا

20 سبتمبر 2019
الصورة
ليس أول حكم يدين زمور (إريك فوجار/كوربيس)
كشفت وكالة "فرانس برس" أنّ محكمة النقض الفرنسية أصدرت حكماً بتغريم الصحافي الفرنسي (من أصول يهودية جزائرية) إريك زمور، مبلغاً قيمته 3 آلاف يورو، بتهمة "إثارة الكراهية الدينية"، وذلك بعد تصريحات معادية للمسلمين.

وكان زمور قد هاجم المسلمين أثناء مشاركته في برنامج "سي آ فو" على شاشة "فرانس 5" في شهر سبتمبر/أيلول 2016، طالباً منهم الاختيار بين "الإسلام أو فرنسا".

وتحدث عمّا تشهده البلاد "منذ 30 عاماً... ففي بعض الضواحي، حيث الكثير من الفتيات المحجبات يندلع صراع حضاري، بهدف أسلمة بعض المناطق".

وجاء الحكم، بعد رفض محكمة الاستئناف، الطعن الذي تقدّم به زمور، على اعتبار أن كلام زمور "يستهدف المسلمين، ويتضمّن تحريضاً ضمنياً على التمييز".

وليس هذا الحكم الأوّل ضد زمور. ففي 2011، أدين بتهمة إثارة الكراهية أيضاً بعدما صرّح في إحدى المقابلات بأن معظم تجّار البشر هم من السود والعرب.