تغريدات مؤثرة لجمال خاشقجي: "البعض يرحل ليبقى"

تغريدات مؤثرة لجمال خاشقجي: "البعض يرحل ليبقى"

22 أكتوبر 2018
الصورة
وقفة في جاكرتا تضامناً مع خاشقجي (عديتا إيراوان/NurPhoto)
+ الخط -
على مدى سنوات، استخدم الصحافي السعودي الراحل، جمال خاشقجي، حسابه على "تويتر" لنشر آرائه حول بلاده وما يجري حول العالم. بعض تلك التغريدات مؤثّرة أكثر من غيرها، نظراً لمصير خاشقجي المُفزع.

وقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل سفارة بلاده في إسطنبول بعد دخوله إليها في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الحالي لاستخراج أوراقٍ شخصيّة. وقالت السلطات السعودية، في رواية غير مقنعة بعد 18 يوماً على اختفائه، إن الوفاة نجمت عن "شجار"، بينما تنتشر الأخبار عن تعذيبه وتقطيع جثّته بالمنشار وإخراجها من السفارة.

هنا، بعضٌ من تغريدات خاشقجي المؤثّرة:

في الرابع من سبتمبر/أيلول الماضي، كتب على "تويتر"، رافضاً الشماتة في المعتقلين. وقال: "عيب ان تتشفَّى وتنال ممن لا يستطيع ان يرد عليك، ولا حتى يقاضيك. غدا سيخرج حرا او يصطلح مع الدولة او حتى يمضي شهيدا يذكره الناس بالخير.. وأنت يذكرونك بموقفك هذا. وفي الغالب لن يذكرك أحد، ويهملك التاريخ".


* حاول الإعلام السعودي والذباب الإلكتروني تشويه صورة خاشقجي ووصفه بالخائن والعميل بعد اختفائه.

في مايو/أيار الماضي، قال خاشقجي إنّ "المؤلم في #اليوم_العالمي_لحرية_الصحافة أن في المملكة صحفيين وكتاباً ووعاظاً ضد حرية الرأي".

* برّر إعلاميون وصحافيون وناشطون سعوديون وعرب اختفاء خاشقجي ودافعوا عن السعودية، بينما صمت آخرون.




قبل عام، ومع بدء حملة ولي العهد محمد بن سلمان التي قال إنّها "ضد الفساد" وتضمّنت اعتقالات لأمراء ومسؤولين وناشطين ودعاة، بعضهم فقط لعدم مشاركتهم في حملات تطبيلية، كتب خاشقجي متسائلاً "إذا كان الأمير يستطيع أن يدفع ملياراً ليحصل على حريته، ما الذي سيدفعه معتقل الرأي ليحصل على حريته؟ ما الذي سندفعه جميعا لنحصل على حريتنا"؟

*دفع جمال خاشقجي حياته ثمناً.


في سبتمبر/أيلول 2017، تحدّث خاشقجي عن الإصلاح، مشيراً إلى أنّ هناك قضايا أهم من السينما والترفيه، بينها حرية التعبير ومحاسبة المسؤولين. وقال حينها "عندما نضع قضايا كهذه خلفنا #قيادة_المرأة والسينما والترفيه والهيئة، سننتبه للأهم، حرية التعبير، المشاركة، المراقبة والمحاسبة، حينها ننهض".

* قُتل جمال خاشقجي لأنّه تكلّم، ودافع عن حريّة التعبير.


في أكتوبر/تشرين الأول 2012، كتب خاشقجي، مشاركاً في وسمٍ كان منتشراً على "تويتر" آنذاك، قائلاً "#البعض_يرحل ليبقى".

* رحل جمال خاشقجي لكنّه بقي صحافياً ومدافعاً عن حريّة التعبير، يعرفه العالم أجمع.



المساهمون