تعويذة المنتخب الفرنسي... من "صلعة بارتيز" إلى "شارب رامي"!

تعويذة المنتخب الفرنسي... من "صلعة بارتيز" إلى "شارب رامي"!

15 يوليو 2018
الصورة
شارب رامي تعويذة المنتخب الفرنسي الجديدة (العربي مونديال/ Getty)
+ الخط -
ويتذكر المتابعون تلك اللقطة التي كانت تسبق أي لقاء في مونديال 98 للمنتخب الفرنسي، وهي قيام المدافع لوران بلان بتقبيل رأس الحارس "الأصلع" فابيان بارتيز، بغية جلب الحظ للفريق الفرنسي، حسب ما أشيع حينها.

وبعد مرور 20 عامًا على تلك المشاهد، يحلم البلوز في استعادة تميمة حظهم، لكن هذه المرة مع شارب المدافع عادل رامي المميز، صاحب الـ32 عامًا و35 مباراة دولية، إذ بدأ الأمر يحظى بأهمية كبير بين زملائه في الفريق.





وصرح لاعب أولمبيك مارسيليا لقناة "TF1" بعد التأهل للنهائي: "هناك عدد غير قليل من الذين جاءوا للمس شاربي، وبدأوا يطلبون مني أن يكون لدي شارب قبل كل المباراة، وأن أفعل ذلك في اللقاء النهائي".

ويبدو أن شارب رامي بات ملهماً للعديد من نجوم منتخب فرنسا، فكيليان مبابي قدم مباراة مثيرة ضد الأرجنتين في الدور الستة عشر، التي انتهت (4-3)، فيما سجل أنطوان غريزمان هدفًا ومرر كرة حاسمة في مواجهة أورغواي، بعد أن فعلا الشيء نفسه قبيل تلك المواجهات.

المساهمون