تعليق منح جائزة موسيقية للأوبرالي دومينغو لحين توضيح "التحرّش الجنسي"

04 أكتوبر 2019
الصورة
استقال من أوبرا لوس أنجليس (فيليب فاروني/Getty)
أعلن منظمو جائزة "باتوتا" Batuta المكسيكية للموسيقى الكلاسيكية، أمس الخميس، تراجعهم عن منحها إلى نجم الأوبرا الإسباني، بلاثيدو دومينغو، على خلفية مزاعم سوء السلوك الجنسي ضده.

وكان مقرراً تسلم دومينغو النسخة الأولى من الجائزة يوم غد السبت في مكسيكو، مع 15 مكرماً ضمن الفعالية نفسها، لكن المنظمين قالوا إنهم قرروا تعليق جائزته "إلى حين توضيح" المزاعم الموجهة ضده.

وقال فريق دومينغو الإعلامي لوكالة "فرانس برس"، اليوم الجمعة، إن نجم الأوبرا لم يكن ينوي حضور فعالية جائزة "باتوتا" أصلاً، وإن المنظمين على علم بذلك منذ البداية.

ويأتي الخبر بعد يوم من إعلان دومينغو استقالته من منصبه مديراً عاماً لـ"دار أوبرا لوس أنجليس"، موضحاً أن اتهامات سوء السلوك الجنسي الموجهة ضده عرقلت قدرته على الاستمرار في أداء مهامه.

وكان أكثر من ثلاثين مغنياً وراقصاً وموظفاً في الكواليس قد قالوا، في الأسابيع الأخيرة، إنهم شهدوا أو عانوا من سلوك غير لائق من جانب دومينغو تجاه النساء في دور الأوبرا المختلفة، على مدى العقود الثلاثة الماضية.

نفى دومينغو (78 عاماً) الاتهامات كلها، لكن "أوبرا لوس أنجليس" أعلنت عن فتح تحقيق مستقل في المسألة، في أغسطس/آب الماضي. ولم تعلن بعد أي نتائج عن التحقيق.

شغل دومينغو منصب المدير العام في "أوبرا لوس أنجليس" منذ عام 2003.

خلال الشهر الماضي، انسحب النجم الإسباني في اللحظة الأخيرة من عرض "ماكبث" في "أوبرا متروبوليتان"، في نيويورك. وقال إنه لن يقدم أي عرض هناك إطلاقاً.