تعطيل المدارس أخطر من كورونا

24 اغسطس 2020
الصورة
عائدون في اسكتلندا (جف جي ميتشل/ Getty)
+ الخط -

في الصورة تلاميذ ثانويون عادوا إلى مدارسهم في اسكتلندا هذا الشهر، وسط تدابير مشددة، لكنّ العودة الكاملة لتلاميذ المملكة المتحدة لم تتحقق بعد. وفي هذا الإطار، نادى كبار مسؤولي القطاع الصحي في المملكة المتحدة بضرورة عودة التلاميذ إلى المدارس بعد إجازة الصيف، محذّرين من أنّ عدم انتظامهم في التعليم أخطر عليهم من الإصابة بكورونا. ويمثّل البيان المشترك النادر الصادر عن كبار مستشاري الصحة لحكومات إنكلترا واسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية، دفعة لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي قال إنّ العودة المدرسية أولوية وطنية.

وقال المستشارون: "قلة قليلة، إن وُجدت، من الأطفال أو المراهقين ستتعرض لضرر طويل الأمد من كورونا، بسبب الذهاب إلى المدرسة. لكن، يجب أن يقارن هذا بالضرر طويل الأمد الذي سيلحق بالعديد من الأطفال والشبان نتيجة عدم الذهاب إلى المدرسة". وقال البيان إنّ الأدلة أظهرت أنّ الافتقار إلى التعليم زاد من عدم المساواة وقلّل من الفرص، وقد يفاقم مشاكل الصحة البدنية والنفسية. وعلى النقيض من ذلك، حتى إذا أصيب الأطفال بكورونا، لا تكون الإصابة خطيرة عادة، بحسب البيان الذي قال: "تقدَّر الإصابات بكورونا التي تتطلب دخول المستشفى بنسبة 0.1 في المائة للأطفال منذ مولدهم حتى التاسعة من عمرهم، و0.3 في المائة لمن تراوح أعمارهم بين 10 و19 عاماً، مقارنة بمعدل الدخول العام لمرضى كورونا، في المملكة المتحدة، وهو أكثر من 4 في المائة".
(رويترز)

المساهمون