تعرّف إلى النادي الوحيد الذي رفض ميسي

07 سبتمبر 2018
الصورة
ميسي نجم منتخب الأرجنتين (Getty)
+ الخط -
كانت موهبة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي واضحة كالشمس أمام الجميع منذ نعومة أظافره، وتنافست أندية على ضم الناشئ الاستثنائي قبل أن يظفر به برشلونة، لكن يوجد ناد يمكنه أن يتحسر على أنه الوحيد في العالم الذي رفض ضم "البرغوث".

هذا النادي هو ريفر بليت الأرجنتيني العريق الذي أجرى فيه ميسي اختبارات في فترة طفولته وكان مستواه مبهراً، لكن النادي لم يجد مبرراً للاستثمار في اللاعب الصغير، ورفض طلباً من والد ميسي بتوفير منزل للأسرة.

ويحكي إدواردو أبراهاميان، كشاف المواهب في نادي ريفر بليت، تفاصيل تعرّفه على قدرات ميسي الخارقة وكواليس رفض النادي التعاقد معه، قائلاً "في أول اختبار له سجّل 16 هدفاً في مباراة واحدة!!".

وأضاف: "أذهلني كثيراً هذا الصبي. كان صغيراً للغاية، لكن لم يكن يشغلني حجمه. كنا نراقب مهاراته، وكانت لديه قدرات هائلة وسرعة فائقة. كان مبهراً. لذا تحدثت إلى المدير العام في ريفر وأخبرته بأن يأتي ليرى هذا الصبي المعجزة".

وعن سبب فشل الصفقة، أوضح "كانت المشكلة في كيفية التعامل مع طلب الأب بتوفير منزل في بوينوس آيرس. كنت أريد أن يبقى معنا لأنه لن تأتي موهبة مثل ليو، لكن مشكلة المنزل لم تصل إلى حل".

وتابع: "النادي لم يفهم أن توفير المنزل ليس تضحية كبيرة. كان ثمناً بسيطاً في سبيل هذا الاستثمار المربح. أخبرت النادي بأنه لا يمكن ترك لاعب مثل ميسي، لكن الإدارة رأت أن لدينا العديد من المواهب مثله".


وواصل أبراهاميان: "بوكا جونيورز (الغريم التقليدي) راهن على الاستثمار في مارادونا وربح الرهان، وكان يجب أن يفعل ريفر نفس الأمر مع ميسي"، معترفاً بأنه يشعر بالألم والحزن كلما سجل ميسي هدفاً أو توج ببطولة مع البرسا، لأن ذلك يذكره بضياع صفقة العمر.

المساهمون