تعرّف إلى القاضي الذي يحاكم الرئيس السوداني المعزول

21 سبتمبر 2019
الصورة
يترأس الفكي هيئة محكمة البشير (فرانس برس)
أصبح القاضي الصادق عبد الرحمن الفكي أول قاضٍ سوداني يُحاكم رئيساً سابقاً في التاريخ السوداني، منذ مثول الرئيس السوداني المعزول عمر البشير أمامه في أغسطس/ آب الماضي.

وانضم الفكي إلى قائمة من القضاة العرب الذين حاكموا رؤساء بلدانهم السابقين، وأبرز أولئك القاضي العراقي رؤوف رشيد عبد الرحمن الذي حكم بإعدام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، والقاضي المصري أحمد رفعت الذي حكم بالسجن المؤبد على الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

تخرج القاضي الصادق عبد الرحمن الفكي من جامعة القاهرة فرع الخرطوم، عام 1990، والتحق بالسلك القضائي في عام 1994 وهو حاصل على الدكتوراه في الفقه المقارن من جامعة أم درمان الإسلامية.

عمل الفكي في كثير من مناطق السودان، مثل كردفان ودارفور والجزيرة، ولم يرتبط اسمه بأي من القضايا الكبيرة في السنوات السابقة، لكن برز اسمه في الأشهر الماضية بعد استلامه ملف محاكمة البشير.

محكمة البشير ليست القضية الوحيدة التي يترأسها الفكي وتشغل الرأي العام حالياً، إذ يترأس يوم الثلاثاء من كل أسبوع جلسات محاكمة أكثر من 40 متهماً من أفراد جهاز الأمن السوداني متهمين بتعذيب معلم ثانوي حتى الموت، وهي الحادثة التي هزّت الرأي العام السوداني خلال الاحتجاجات التي أطاحت البشير.

رئيس هيئة الاتهام

يترأس الاتهام في ملف محاكمة البشير رئيس النيابة العام لمكافحة الفساد، ياسر بشير بخاري، وهو أيضاً خريج جامعة القاهرة فرع الخرطوم في عام 1988، والتحق بديوان النائب العام في عام 1992.

عمل بخاري في عدد من النيابات، منها نيابة الثراء الحرام والمشبوه، وعمل رئيساً لقطاع نيابات بحري وشرق النيل بالخرطوم. وترقى حتى وصل إلى درجة رئيس نيابة، ويساعده في العمل في ملف البشير داخل المحكمة كل من مهلب عبد الرحمن والهادي زايد، وأيمن عبد المنعم، وأحمد عمر، والطيب آدم عيسى.

رئيس هيئة الدفاع

يقود المحامي أحمد إبراهيم الطاهر هيئة الدفاع، وتضم عضوية الهيئة ابنه المحامي، عمر أحمد إبراهيم الطاهر.

الطاهر تخرّج من كلية القانون بجامعة الخرطوم وعمل في المحاماة ووزارة العدل، لكنّه دخل المعترك السياسي، فأصبح عضواً في مجلس الشعبي القومي في عهد الرئيس الأسبق، جعفر نميري، وفي عهد البشير، عمل وزيراً للمالية ونائب والٍ في إقليم دارفور. وتدرج في مناصب أخرى حتى وصل إلى منصب رئيس البرلمان السوداني لأكثر من 10 سنوات انتهت في عام 2013، وخلال تلك الفترة اختير رئيساً للبرلمان العربي، وهو من الوجوه البارزة في حزب المؤتمر الوطني، حزب الرئيس عمر البشير.

وتضم هيئة الدفاع أسماء أخرى بارزة، منها اثنان وصلا إلى منصب نقيب المحامين هما عبد الرحمن الخليفة والطيب هارون، وتضم الهيئة كذلك محمد الحسن الأمين، نائب رئيس البرلمان الأسبق، إذ بلغ عدد المحامين الذين يترافعون عن البشير أكثر من 100 محامٍ.