تعرف إلى شرط ليستر سيتي للتخلي عن محرز

مفاجأة غير منتظرة.. تعرف على شرط ليستر سيتي للتخلي عن محرز

26 فبراير 2018
الصورة
هل يُغادر محرز في سوق الانتقالات الصيفية؟ (Getty)
+ الخط -


قرر نادي ليستر سيتي الإنكليزي التخلي عن خدمات نجمه الجزائري، رياض محرز، خلال فترة الانتقالات الصيفية التي تنطلق في شهر يونيو/حزيران المقبل، لكنه قرر وضع شرط أساسي من أجل تحقيق ذلك، بجانب القيمة المالية التي يطلبها نادي "الثعالب" بغية بيعه.

ووضع محرز إدارة فريقه أمام الأمر الواقع، بعد الزوبعة التي أحدثها إثر مقاطعته الفريق لمدة 10 أيام في نهاية شهر يناير/كانون الثاني الماضي، وتوازياً مع فشل خروجه من الفريق رغم العروض التي تلقاها من نادي مانشستر سيتي الإنكليزي.

وبعد عودته إلى الفريق في التاسع من شهر فبراير/شباط الماضي، وإنهائه مسلسل الترقب الطويل، اتفق وكلاء ومستشارو اللاعب مع إدارة "الثعالب" على السماح للنجم العربي بالرحيل في الصيف القادم، لكن القيادة التايلاندية للفريق وضعت شرطاً أساسياً لذلك، وهو عدم بيع محرز لأي فريق إنكليزي، وإنما لفريق من خارج الدوري الإنكليزي.

وفي هذا الإطار كشفت شبكة "أي إس بي إن" في تقرير لها بأن رياض محرز لن يكون بإمكانه اللعب لأي فريق من الدوري الإنكليزي الممتاز، في حال أصر على الرحيل عن فريقه في نهاية الموسم الكروي الجاري، ونقل ذات المصدر عن مسؤول في نادي ليستر سيتي بأن محرز متمسك بالرحيل عن فريقه في نهاية الموسم، وإدارة النادي وافقت على ذلك لكنها ستقوم ببيعه لفريق من خارج إنكلترا.

وأضاف المصدر نفسه، بأن نادي ليستر سيتي باشر منذ مدة رفقة ممثلي اللاعب الجزائري، البحث عن فريق من فرنسا، وإسبانيا، وإيطاليا أو ألمانيا من أجل بيع محرز، وذلك في حال واصل الأخير إصراره على الرحيل من الفريق. ورجحت الشبكة الرياضية الإنكليزية أن يكون نادي روما الإيطالي هو وجهة رياض المقبلة، خصوصاً أن نادي العاصمة الإيطالية تابع اللاعب مرات عديدة.

وسبق لروما أن تقدم بالعديد من العروض لإدارة ليستر سيتي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وبلغت قيمة العرض 35 مليون جنيه إسترليني، لكن نادي الثعالب رفض بيعه، ويمكن للنادي الإيطالي أن يعود لهذه الصفقة مجدداً في الصيف المقبل، ولكن ليس بالقيمة التي يشترطها ليستر سيتي والتي وصلت إلى 90 مليون إسترليني.


وواصل المصدر ذاته يقول إن فريقي أرسنال ومانشستر سيتي الإنكليزيين لن يهملا هذا السباق، وقد يتقدمان بعروض لضم اللاعب في الصيف المقبل، رغم قرار إدارة ليستر سيتي بعدم السماح للاعبها أن يرحل إلى فريق منافس في الدوري الإنكليزي الممتاز.

في المقابل تجدر الإشارة إلى أن إدارة فريق مانشستر سيتي كانت قد رصدت مبلغ 65 مليون إسترليني لضم رياض محرز في "الميركاتو الشتوي" الماضي، وهو الذي لم يكلف فريقه سوى مبلغ 400 ألف إسترليني، عندما تعاقد معه في شتاء عام 2014 من نادي لوهافر الفرنسي، لكن إدارة ليستر رفضت العرض وطلبت 95 مليوناً.

(العربي الجديد)

المساهمون