تعرف إلى الأسباب الحقيقية لغياب بنعطية عن المنتخب المغربي

تعرف إلى الأسباب الحقيقية لغياب بنعطية عن المنتخب المغربي

02 سبتمبر 2018
الصورة
غياب بنعطية أثار جدلا في المغرب (Getty)
+ الخط -
يواجه المنتخب المغربي منافسه مالاوي، يوم السبت 8 أيلول/ سبتمبر المقبل، في إطار منافسات الجولة الثانية، لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2019، واستدعى هيرفي رينار، المدير الفني "لأسود الأطلس"، قائمة اللاعبين التي شهدت مفاجأة مدوية بغياب القائد المهدي بنعطية.

وما زل الغموض يحيط بسبب غياب بنعطية عن مباراة مالاوي، إذ لم يوضح اللاعب نفسه، سبب ذلك عندما أكد عبر حسابه بموقع "تويتر"، أن علاقته جيدة مع رينار، وأنه مدرب وصديق. لكن مصادر "العربي الجديد" من داخل الاتحاد المغربي لكرة القدم أكدت أنه ورغم أن محيط المنتخب المغربي حاول التستر على خلاف المهدي بنعطية والمدرب المساعد مصطفى حجي.

إلا أن حبل التواصل انقطع بين الرجلين، أثناء مباريات المونديال، خاصة بعد التصريحات التي انتقد فيها بنعطية المدرب المساعد بعد مباراة البرتغال، ويبدو أن هذا الأمر ما زال تأثيره قائماً، خاصة على بنعطية، وهو المشهود له بأنه لاعب يتأثر بسرعة بالمشاكل والأجواء المحيطة.



بالإضافة إلى كل هذا، يمر اللاعب مهدي بن عطية، بفترة صعبة مع فريق يوفنتوس الإيطالي لغيابه عن المنافسة، منذ انطلاق الموسم، حيث وجد صعوبة في المنافسة على حجز مقعد بتشكيلة الفريق الإيطالي، الأمر الذي عرضه لضغوط كبيرة.

ويأمل قائد منتخب المغرب في إقناع المدرب ماسيميليانو أليغري، مدرب يوفنتوس، بالدفع به في المباريات، ويبدو أنه فضل التركيز مع فريقه، بدلا من المشاركة في مواجهة مالاوي، خاصة أنه لدى منتخب المغرب مجموعة من البدلاء الذين بإمكانهم سد الفراغ الذي قد يتركه بنعطية، في الوقت الذي استدعي رينار غانم سايس مدافع وولفرهامبتون الإنكليزي، والشاب المتألق في صفوف ديجون الفرنسي نايف أكرد.

المساهمون