تعذيب 5 معتقلين بالسجن الحربي بالإسماعيليةأحدهم نجل شقيق الرئيس

تعذيب 5 معتقلين بالسجن الحربي بالإسماعيليةأحدهم نجل شقيق الرئيس

14 مارس 2014
الصورة
+ الخط -

 

القاهرة – حبيبة عبد العزيز:

كشف المحامي، عبد الله فوزي، عن واقعة تعرض 4 من مناهضي الانقلاب العسكري في مصر، من بينهم محمد سعيد، نجل شقيق الرئيس محمد مرسي، الذي عزله الجيش 3 يوليو الماضي، للتعذيب أثناء احتجازهم بالسجن الحربي في مدينة الإسماعيلية.

فوزي، قال، في تصريحات خاصة لمراسل "العربي الجديد"، "تلقينا معلومات، أمس الخميس، تفيد بتعرض المعتقلين الأربعة هم محمد سعيد مرسي، الذي يدرس بالفرقة الرابعة بكلية الحقوق جامعة الزقازيق، ورفيقه محمد قطب، ومحمد مرسي مهنا عباده، في العقد الخامس من عمره ويعمل بوزارة القوى العاملة، وطالب في الصف الثاني الثانوي  يدعي عُمر إبراهيم الحسيني للتعذيب داخل السجن".

وأردف فوزي قائلا "يتعرض المعتقلون الأربعة لإيذاء بدني حيث يُجبرون على الزحف على بطونهم وأياديهم مقيدة إلى الخلف، في الوقت الذي يضربهم فيه العساكر بكعوب البنادق والبيادات ما تسبب في كسر ذراع عُمر، الذي لم يُكمل عامه الخامس عشر بعد، فضلا عن إيذائهم نفسيا".

وزاد "لم تعلم أسرة عُمر شيئا عن مكان احتجازه منذ اعتقاله من منزله، 25 فبراير الماضي، وأخبرهم أحد المعتقلين، كان محتجزا في السجن الحربي وأُطلق سراحه مؤخرا، أنه كان محتجز معهم".

"الأزمة الحقيقة أن أسر المعتقلين لا يستطيعون رؤية أبناءهم أو الاقتراب من السجن الحربي فالزيارة ممنوعة ونعتبرهم في عداد المختطفين قسريا"، أضاف فوزي.

وتابع "تقدم ذوو المعتقلين ببلاغات رسمية تحمل أرقام 971 و972 و973 و974 للتحقيق في وقائع اعتقال أبنائهم واقتيادهم لمكان مجهول يومي 3 و4 مارس الحالي، فوجئنا بعرض عدد منهم على نيابة أمن الدولة العليا طواريء، أمس الخميس، بعد تعذيبهم بوحشية أثناء احتجازهم بمعسكر الأمن المركزي بالزقازيق".

موضحا أن "15 معتقلا تم عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس أمس، بينما نقل نجل شقيق الرئيس مرسي وثلاثة آخرين للسجن الحربي"، وأضاف ساخرا "صدر إذن ضبطهم وإحضارهم في 6 مارس الماضي على الرغم من اعتقالهم قبل هذا التاريخ بيومين، وادعت النيابة أن قوات الأمن ألقت القبض عليهم يوم 7 مارس".

يُشار إلى أن قوة من ضباط الشرطة المصرية اعتقلت نجل شقيق الرئيس، في 4 مارس الحالي، من ميدان أحمد عرابي بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، أثناء توجهه لزيارة الطبيب، واقتادته إلى جهة غير معلومة ووجهت له تهم الاعتداء على أبنية الجامعة والتخريب والتظاهر دون ترخيض.

جدير بالذكر أن فيلم "وراء الشمس"، الذي تم إنتاجه عام 1978 يروي وقائع التعذيب التي تعرض لها المعتقلون بالسجن الحربي في أعقاب هزيمة يونيو 1967، الفيلم من تأليف حسن محسب وإخراج محمد راضي.

المساهمون