تعذيب طفلة حتى الموت لأنها تركت ببغاوات تهرب

03 يونيو 2020
الصورة
تدور الشكوك حول اعتداء جنسي أيضاً (فاروق نعيم/فرانس برس/Getty)

 

قالت الشرطة إن فتاةً تبلغ من العمر 8 سنوات، تعمل بشكل غير قانوني، قُتلت على يد مشغّليها في روالبندي في باكستان بسبب سماحها بهروب مجموعة من الببغاوات. وأوضحت الشرطة أن قصة التعذيب بدأت عندما فتحت الصغيرة، زهرة، قفصاً لإطعام الطيور لكنها طارت.

 

كعقاب لها، تعرضت زهرة للضرب من قبل مشغليها الذين يديرون شركة لبيع وشراء الحيوانات. تسبب التعذيب بفقدانها للوعي وتمّ نقلها إلى مستشفى محلي حيث توفيت.

ونقلت "سي أن أن" عن الشرطة أن المستشفى اتصل بها، وتم القبض على اثنين من المشتبه بهم.

وقال تحقيق أولي للشرطة: "تم نقل الضحية إلى المستشفى وهي لا تزال على قيد الحياة. وأصيبت في وجهها ويديها وتحت قفصها الصدري وساقيها، مع جروح على فخذيها، مما يشير إلى أنها ربما تعرضت للاعتداء الجنسي".

ووضعت الشرطة المشتبه بهما رهن الحبس الاحتياطي لمدة ثلاثة أيام أثناء قيامها بالتحقيق وجمع الأدلة، وأرسلت عينات إلى الطب الشرعي لفحصها، وهي في انتظار النتائج حالياً.

دلالات

تعليق: