تعادل فلسطين والأردن يبقي على حظوظ الفدائي.. وسورية تغادر بطولة آسيا

15 يناير 2019
الصورة
الأردن تصدرت المجموعة وخلفها أستراليا (Getty)
+ الخط -
حسم التعادل السلبي مواجهة الأردن وجاره الفلسطيني، التي جاءت بختام لقاءاتهما بالمجموعة الثانية، فيما خسرت سورية أمام أستراليا بنتيجة 2-3 ببطولة كأس آسيا لكرة القدم 2019.

تعادل الأردن وفلسطين
ضغط منتخب "النشامى" منذ الدقائق الأولى من عمر المواجهة، بأمل حسم المباراة مبكراً والتأهل للدور الثاني بالعلامة الكاملة، لكنه فشل في صنع تهديد حقيقي، قبل أن ينظم منتخب "الفدائي" صفوفه، لينجح في الوصول للمرمى الأردني بمحاولة القائد عبد اللطيف البهداري، لكن الحارس عامر شفيع كان على الموعد.

واستمر الأردنيون باستحواذهم على الكرة، لكن ذلك اقتصر على تبادلها في منطقة الوسط، قابلتها على الجانب الآخر بعض الهجمات للفلسطينيين، لكن دون جديد يذكر، ليعود الفريقان إلى غرف تبديل الملابس بالتعادل السلبي، الذي كان سيضع "الفدائي" خارج حسابات البطولة، خصوصاً بعد نهاية الحصة الأولى لمواجهة سورية والأردن بهدف لمثله.

بداية الشوط الثاني لم تختلف كثيراً عن سابقها، لكنها شهدت جرأة أكبر من المنتخب الفلسطيني، بأمل هز الشباك، وبالتالي المنافسة على البطاقة الثالثة للمجموعة، بعد تأخر سورية أمام أستراليا 2/1. ولجأ المدير الفني الجزائري لمنتخب "الفدائي"، نور الدين ولد علي، إلى أجراء بعض التغييرات، رغبة منه في الوصول لمرمى المنافس.

ورغم ذلك، لم يتحسن الوضع الهجومي للمواجهة، التي أثر على دقائقها الأخيرة ضعف الجانب البدني، ليكتفي المنتخبان بنقطة التعادل.

خسارة سورية
استحوذ منتخب أستراليا على الكرة في الشوط الأول مثلما كانت متوقعاً، لكن المنتخب السوري لم يقف متفرجاً، بل حاول تشكيل خطورة على مرمى بطل آسيا في النسخة الماضية.

وفي ظل محاولات الكنغر المتتالية للهجوم على المرمى السوري تمكن اللاعب الشاب أوير مابيل (23 عاماً)، من افتتاح باب التسجيل من خلال تسديدة مقوسة من خارج منطقة الجزاء، سكنت شباك الحارس إبراهيم عالمة، الذي حاول الوصول إليها يائساً.

ولم يستسلم نسور قاسيون في الشوط الأول، إذ نجح اللاعب عمر خريبين في تحقيق التعادل، بعدما حاول التسجيل برأسه، لكن الحارس رايان، تصدى للكرة في المرة الأولى قبل أن يتابعها ابن الـ26 عاماً في الشباك.

في الشوط الثاني، حاولت أستراليا تأمين النتيجة واستحوذت على الكرة، لينجح اللاعب كريستوفير إيكونوميديس في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 54، بعد كرة اعترض عليها لاعبو سورية مؤكدين أنها لم تتجاوز الخط.

وطالب لاعبو منتخب سورية باحتساب ركلة جزاء بعد ارتطام الكرة بيد مدافع أستراليا، لكن الحكم المكسيكي، سيزار أرتورو راموس بالازويلوس، أمر بمتابعة اللعب.

وقبل 10 دقائق من النهاية، نجح المهاجم عمر السومة في تسجيل هدف التعادل من علامة الجزاء، ليضغط على أثرها نسور قاسيون محاولين تحقيق الفوز، إلا أن ذلك لم يتحقق، إذ استطاع الكنغر خطف هدف الفوز في الدقيقة 93 من خلال تسديدة قوية للاعب عزيز بيهيتش من خارج منطقة الجزاء.

وبهذه النتيجة احتل المنتخب السوري المركز الرابع في المجموعة ليودع البطولة نهائياً، فيما جاء منتخب فلسطين في المرتبة الثالثة بعد تعادله مع الأردن، وسينتظر بقية المجموعات لمعرفة مصيره بالتأهل كأحد أفضل "الثوالث"، فيما ضمنت أستراليا العبور لدور الستة عشر كوصيفة ومنتخب الأردن كمتصدر للمجموعة.

(العربي الجديد)

المساهمون