تظاهرة في الخرطوم رفضاً للوجود الأممي

تظاهرة في الخرطوم رفضاً للوجود الأممي

10 يونيو 2020
+ الخط -
تظاهر عشرات الأشخاص في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الأربعاء، للتنديد بالوجود الأممي في البلاد.
وقرّر مجلس الأمن الدولي، الأسبوع الماضي، تشكيل بعثة سياسية للأمم المتحدة في السودان، بهدف دعم الفترة الانتقالية التي أعقبت سقوط نظام الرئيس المعزول عمر البشير. وقضى مجلس الأمن كذلك بتمديد عمل بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور، حتى نهاية العام الحالي.
وردّد المشاركون في التظاهرة التي دعا إليها "الحراك الشعبي الموحد"، وهو تيار محسوب على النظام السابق، شعارات تدعو إلى إسقاط حكومة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، التي طلبت بخطاب منها، إنشاء البعثة السياسية الأممية. وحمل المتظاهرون لافتات بالمضمون نفسه، منددين بغلاء الأسعار وسوء الخدمات، ومتهمين الحكومة بالفشل في إدارة الاقتصاد.
واستبق الجيش السوداني وصول المتظاهرين إلى وسط الخرطوم، بإغلاق كل الطرق التي تؤدي إلى محيط قيادته العامة، التي كانت، في العام الماضي، مسرحاً لأشهر اعتصام شعبي أطاح، مع عوامل أخرى، بنظام عمر البشير.
وتُعدّ تظاهرة اليوم امتداداً لحراك شعبي محسوب على النظام السابق، بدأ في 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكنه تأثر إلى حد كبير بالتدابير الاحترازية المعلنة لمواجهة فيروس كورونا ومنها منع التجمعات.