تظاهرات ليلية ضد النظام السوري في درعا

تظاهرات ليلية ضد النظام السوري في درعا

21 ديسمبر 2019
+ الخط -

خرجت تظاهرات، ليل أمس الجمعة، ضد النظام السوري في ريف درعا جنوبي البلاد، في وقت حذرت فيه إدارة معبر باب الهوى من التظاهر ضمن المعبر الحدودي مع تركيا في الشمال السوري.

وقال الناشط، محمد الحوراني، لـ"العربي الجديد"، إنّ تظاهرات خرجت ضد النظام السوري في بلدتي اليادودة وسحم الجولان بريف درعا، نددت بممارسات النظام السوري في المنطقة وطالبت بإسقاطه.

وأضاف الناشط أن المتظاهرين طالبوا بوقف العمليات العسكرية التي يشنها النظام على إدلب ومحيطها، كما طالبوا بالإفراج عن المعتقلين في سجون النظام، وطرد المليشيات الإيرانية من سورية.

وشهدت محافظة درعا، أخيراً، ارتفاعاً في وتيرة التظاهرات السلمية ضد النظام السوري في ظل سيطرة الأخير والمليشيات التابعة له على المحافظة.

إلى ذلك، حذرت إدارة معبر باب الهوى الذي تسيطر عليه حكومة الإنقاذ التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" من تداعيات التظاهر في المعبر على "دوره في خدمة المدنيين".

وقالت الإدارة، في بيان، إن المعبر "مؤسسة إنسانية وخدمية وطبية وتجارية إلى جانب كل ما تقدمه من خدمات للمحرر"، محذرة من أن "تظاهرات مليونية في المعبر قد تؤدي إلى إلحاق الضرر بمكاتبه ومرافقه وعرقلة دوره في خدمة المحرر".

وتأتي تلك التحذيرات بعد محاولة متظاهرين، أمس الجمعة، الوصول إلى البوابة الحدودية في معبر باب الهوى في إطار الاحتجاج على "صمت الضامن التركي" تجاه العمليات العسكرية التي يشنها النظام بدعم روسي على إدلب.