تظاهرات في سورية تؤكد على مطلب إسقاط النظام

تظاهرات في سورية تؤكد على مطلب إسقاط النظام

03 فبراير 2017
الصورة
طالب المتظاهرون فصائل المعارضة بالتوحد (انترنت)
+ الخط -



خرج متظاهرون في مناطق مختلفة من سورية، اليوم الجمعة، في مظاهرات نادوا خلالها بشعارات تطالب بإسقاط النظام السوري، واتّحاد فصائل المعارضة السورية المسلحة في جسم واحد، وأطلقت تنسيقيات المعارضة السورية على مظاهرات اليوم اسم "لا مكان للقاعدة في سورية".

وذكر الناشط، جابر أبو محمد، لـ"العربي الجديد"، أن "العديد من الفعاليات المدنية والناشطين والأهالي خرجوا في مظاهرات بمدينة إدلب، وفي مدن وبلدات جسر الشغور، وخان شيخون، ومعرة النعمان، وتل منّس، وسرمدا، وأطمة، وكفرنبّل، طالبوا خلالها بإسقاط النظام السوري وطالبوا فصائل المعارضة بالعمل على توحيد صفوفها".

وفي السياق ذاته، قال الناشط، ياسر الدوماني، لـ"العربي الجديد"، إن "مظاهرة خرجت في مدينة دوما وأكّد المتظاهرون على ثوابت الثورة السورية، وجددوا مطلبها الرئيسي بإسقاط نظام الأسد،" كما قام أطفال مدينة دوما بوقفة للمطالبة بحقوقهم من العالم في ظل الحصار الذي تعيشه المدينة، والقصف الذي تتعرض له من قوات النظام السوري.

وفي الشأن نفسه، أفادت مصادر محليّة بأن المتظاهرين في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي نادوا بإسقاط النظام، ورفعوا لافتات تدعم "الهيئة العليا للتفاوض"، والتي تتبع للمعارضة السورية، كما رفعوا شعارات انتقدوا فيها مؤتمر أستانة.

وخرجت مظاهرة في مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة "قوات درع الفرات"، شمال شرق محافظة حلب، وندّد فيها المتظاهرون بممارسات المليشيات الكردية وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، التي أدت إلى تهجيرهم من قراهم في ريفي حلب والرقة.