تضامن مغربي مع أربعة صحافيين تحت المحاكمة

06 مارس 2019
الصورة
ارتدى الصحافيون الشارات (فيسبوك)
نظّم صحافيون مغاربة وقفةً احتجاجية، صباح اليوم الأربعاء، أمام مقر المحكمة الابتدائية بالعاصمة الرباط، استجابةً لنداء النقابة الوطنية للصحافة المغربية التي دعت إلى أشكال احتجاجية عدة ضد محاكمة أربعة صحافيين مغاربة.

وتواصل المحكمة الابتدائية بالرباط محاكمة أربعة صحافيين، هم عبد الحق بلشكر، عبد الإله سخير، محمد أحداد، وكوثر زكي، على خلفية الشكوى التي تقدم بها ضدهم رئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماس، بتهمة "نشر معطيات سرية" حول تقرير لجنة برلمانية.

واستغربت النقابة في بيان لها "الخطورة البالغة التي عرفتها آخر جلسة في هذه المحاكمة الغريبة، والمتمثّلة فيما تضمنته مرافعة النيابة العامة التي طالبت بالحكم على الصحافيين المتابعين بالسجن".



وجدّدت النقابة "استهجانها لقرار رئيس مجلس المستشارين القاضي بمتابعة صحافيين بتهمة نشر أخبار صحيحة، رغم الجهود التي بذلتها النقابة لإقناعه بعدم جدوى هذه المتابعة، وأن الأمر يتعلق بتضييق على حرية الصحافة".

وعبّر البيان عن أمل النقابة "في أن لا تأخذ هيئة المحكمة بعين الاعتبار ما طالبت به النيابة العامة التي نصبت نفسها في هذه القضية طرفاً منحازاً، حيث عارضت جميع الدفوعات الشكلية التي تقدمت بها هيئة الدفاع، بما في ذلك ما يتعلق بضمان شروط المحاكمة العادلة".

ولمواجهة هذه التطورات، دعت النقابة إلى الوقفة التي نُظمت اليوم، إلى جانب حمل الشارة من طرف الصحافيين والصحافيات بمقرات العمل طيلة اليوم الأربعاء، تزامناً مع انعقاد جلسة المحاكمة.

تعليق: