تصوير قصر الإليزيه من السماء للمرة الأولى

باريس
العربي الجديد
05 ابريل 2019
يحتل قصر الإليزيه مكانة مرموقة في تاريخ فرنسا، والتُقطت صور فوتوغرافية كثيرة له من كل الزوايا، لكنها المرة الأولى التي يتم فيها تصوير فيديو للقصر الرئاسي من الجو.

وقد استخدمت وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس" طائرة من دون طيار، واستمر التصوير في الفترة بين 11 و13 مارس/آذار الماضي، وظهرت أجزاء القصر الشهير، بما فيها مكتب رئيس الجمهورية، بالإضافة إلى معالم مهمة في مدينة باريس مثل برج إيفيل.

وكانت الفكرة هي تصوير قصر الإليزيه في كل فصول السنة، وبدأت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن الحصول على الموافقات الرسمية من قسم الاتصالات في القصر استغرق وقتاً، إلى أن حصلت الوكالة على الإذن في نهاية فصل الشتاء.


وقال مصور وكالة "فرانس برس" إريك فيفيربرغ: "على الرغم من الظروف المناخية المتقلبة، إذ تناوبت أشعة الشمس مع الأمطار وخاصة الرياح القوية التي بلغت شدتها 70 كم/ ساعة، إلا أننا انتهينا من التصوير في ثلاثة أيام".

تم تصوير مكتب الرئيس من الخارج، لكن إيمانويل ماكرون لم يكن موجوداً فيه، فقد كان مسافراً حينها إلى شرق أفريقيا.

وظهرت في الفيديو القاعة التي تم تجديدها أخيراً التي تبلغ مساحتها ألف متر مربع، وتستضيف مراسم تنصيب الرئيس بالإضافة إلى حوالي 160 حدثاً سنوياً، بما في ذلك حفلات العشاء وحفلات الاستقبال التي تضم أحياناً عدة آلاف من الأشخاص.

دلالات

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

استقبلت ملاهي "ديزني لاند" في باريس الزوار من جديد اليوم الأربعاء بالكمامات وإجراءات التباعد الاجتماعي، بعد إغلاقها لمدة أربعة أشهر بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا الجديد.
الصورة
زوار متحف رودين في باريس عام 2019 (روبرت نيكلزبرغ/Getty)

أخبار

عاود متحف رودان في باريس فتح أبوابه، أمس الثلاثاء، والأمل يحدوه في أن يساعد بيع الأعمال البرونزية المحدودة النسخ لنحات القرن التاسع عشر، أوغست رودان، في تعويض بعض خسائره المالية الناجمة عن انخفاض عدد الزائرين بسبب جائحة فيروس كورونا.
الصورة
تظاهر آلاف الفرنسيين بباريس احتجاجاً على عنف الشرطة(العربي الجديد)

أخبار

شهدت العاصمة الفرنسية باريس تظاهرة ضخمة، شارك فيها، بحسب الشرطة، أكثر من 20 ألف شخص، احتجاجاً على عنف الشرطة في فرنسا، ودعا إلى المظاهرة نشطاء وجمعيات وعائلات أشخاص قضوا على يد الشرطة.
الصورة
باريس/ فيروس كورونا(Getty)

أخبار

تبدأ فرنسا، اليوم الثلاثاء، مرحلةً ثانية من الخروج من العزل الصحّي، تُزال معها أغلب القيود الوقائية المفروضة منذ منتصف مارس/آذار الماضي بهدف الحد من انتشار وباء فيروس كورونا.