تصفيات أفريقيا.. لقاءات متباينة للعرب في مستهل المشوار

14 نوفمبر 2019
الصورة
منتخب الجزائر يأمل الاحتفاظ باللقب الأفريقي (Getty)
+ الخط -
تنطلق مسيرة المنتخبات العربية بسلسلة من المواجهات متباينة المستوى في افتتاح التصفيات المؤهلة لكان 2021 التي تستضيفها الكاميرون في نسختها المقبلة، وهي تبحث عن ضربة بداية قوية والاقتراب خطوة من التأهل لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.

ويستهل المنتخب الجزائري "محاربو الصحراء" رحلة الدفاع عن لقب بطل الأمم الأفريقية، عندما يلتقي زامبيا ضمن منافسات المجموعة الثامنة التي تضمُّ أيضاً زيمبابوي وبتسوانا.

وتبدو مجموعة الجزائر صعبة، حيث تضمّ منتخبا خاض نهائيات كان 2019 في مصر بالإضافة إلى زامبيا بطلة نسخة 2012.

ويسعى المنتخب الجزائري، تحت قيادة جمال بلماضي، لتدشين بداية قوية وإحراز أول 3 نقاط له في التصفيات، مستفيداً من عنصري الأرض والجمهور وتوجيه رسالة قوية تفيد بقدرته على الاستمرار بمستواه المبدع الذي كان عليه في النهائيات الأخيرة في مصر.

ويُراهن جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري، على تشكيلة تتصدرها مجموعة المحترفين في أوروبا، مثل رياض محرز صانع ألعاب مانشستر سيتي الإنكليزي، وإسماعيل بن ناصر لاعب وسط ميلان الإيطالي، وسفيان فيغولي جناح أيمن غلطة سراي التركي، وآدم أوناس لاعب نيس الفرنسي، إلى جانب هدافه الأول بغداد بونجاح هداف السد القطري، وحارسه رايس مبولحي المحترف في الدوري السعودي، ويوسف بلايلي لاعب وسط الأهلي السعودي.

في المقابل، يدخل منتخب زامبيا اللقاء بحثاً عن نتيجة التعادل على الأقل وتدشين بداية قوية له في رحلة استعادة المجد القاري.

في الوقت نفسه، تشهد المجموعة السابعة بدء رحلة عربية جديدة وبطلها المنتخب المصري الذي يبحث عن استعادة الهيبة الضائعة له تحت ولاية مديره الفني الجديد حسام البدري عندما يلتقي كينيا في استاد برج العرب بالإسكندرية في أول مباراة رسمية له.

ويراهن المنتخب المصري في لقاء الليلة أمام كينيا على تشكيلة تضم مزيجاً من المحترفين والمحليين بغياب النجم محمد صلاح للإصابة، وأكد حسام البدري، المدير الفني للمنتخب المصري، في تصريحات للصحافيين، خوض اللقاء بروح جديدة سعياً وراء الفوز وحصد أول 3 نقاط في رحلة التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا.

وفي المجموعة ذاتها، يلتقي منتخب جزر القمر مع توغو، في عقر دار الأخيرة، في لقاء بداية الأحلام العربية مع جزر القمر في المنافسة على بطاقة التأهل للكان المقبلة بعد ظهورها بشكلٍ جيد في التصفيات الماضية حينما كانت ضمن مجموعة المغرب والكاميرون وكانت قريبة من التأهل للنهائيات، ويعتمد جزر القمر على تشكيلته التي يغلب عليها حالياً وجود العديد من اللاعبين المحترفين في أوروبا، خاصة في دوريات فرنسا وبلجيكا ورومانيا.

المساهمون