تصريح "عنصري" ضد المرأة في إيطاليا ينتهي بإقالة صاحبه

تصريح "عنصري" ضد المرأة في إيطاليا ينتهي بإقالة صاحبه

23 مايو 2015
الصورة
لاعبات الفريقين رفضن خوض النهائي بسبب التصريح (العربي الجديد)
+ الخط -


تسبب تصريح عنصري من رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم للهواة في إعلان فريقين عدم خوض نهائي كأس إيطاليا للسيدات، اعتراضاً على تصريحاته المثيرة للجدل، والتي تسببت في موجة غضب عارمة في الأوساط الرياضية، وانتهت بإقالة صاحب التصريح.

ورفض فريقا بريشيا وتفانياجو خوض النهائي الذي كان مقرراً له اليوم، بعد وصف رئيس الاتحاد الإيطالي للهواة، فيليتسي بيلولي، لأربع لاعبات "بالمثليات"، حيث قال خلال مؤتمر لتحسين أوضاع كرة القدم للسيدات: "حسناً، أعتقد أننا لا يجدر بنا الحديث دائماً عن دفع أموال لأربع مثليات"، في إشارة إلى لاعبات لم يتم الكشف عن أسمائهن.

ومع تعالي الأصوات التي تنادي بإقالة بيلولي من منصبه، أنكر رئيس الاتحاد أن تكون قد صدرت منه هذه التصريحات، لينتهي الأمر بإقالته من منصبه رضوخاً للمطالبات بذلك في الأوساط الرياضية، لتعلن بعدها اللاعبات خوض النهائي في موعده.

ومن جانبه، أعرب نجم وسط روما، المخضرم فرانشيسكو توتي، عن دعمه التام للقضية، مطالباً بحصول كرة القدم النسائية على قدر الاحترام نفسه الذي تحظى به كرة الرجال، واصفاً اللعبة بـ"المحرك الرئيسي للرياضة الإيطالية". يذكر أن لاعبات كرة القدم في البلاد عددهن كبير ويُقدّر بحوالي 11 ألف رياضية.

المساهمون