تصريحات مسؤول في اتحاد الكرة الليبي تشعل غضب المدربين

تصريحات مسؤول في اتحاد الكرة الليبي تشعل غضب المدربين

07 مارس 2020
الصورة
يونس الكزة عضو الاتحاد الليبي لكرة القدم (تويتر)
+ الخط -

أثار تصريح عضو الاتحاد الليبي لكرة القدم يونس الكزة موجة من الانتقادات من قبل المدربين والنقاد الليبيين، بعد خروجه في برنامج تلفزيوني، واصفاً المدرب الليبي بغير المحترف والمؤهل لتدريب المنتخب الليبي

وأشار الكزة في حديثه إلى أن "الدليل على عدم كفاءة المدرب المحلي لقيادة فرسان المتوسط ومقارعة المنتخبات الأفريقية القوية هو عدم قدرتهم على الاحتراف خارج البلاد على غرار مدربي دول عربية أخرى"، مؤكداً في الوقت ذاته أن سبب التعاقد مع مدربين محليين للمنتخب يعود إلى الظروف المادية الصعبة التي يعيشها اتحاد الكرة، وأيضا منح الفرصة للمدرب المحلي لإثبات وجوده لكن دون أي نتائج تذكر حتى الآن.

وبعد هذه التصريحات علق عدد كبير من المدربين الليبيين بغضب شديد عبر وسائل الإعلام وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ونشر مدرب المنتخب الليبي السابق أبو بكر باني تعليقاً جاء فيه "الكزة يتهجم على المدربين المحليين ويقول إن القدر أتى بهم، أين كان نائماً عندما تعاقد معهم اتحاد الكرة"، واصفاً إياه بأنه لا يحضر إلا في جلسات توقيع العقود مع المدربين الأجانب، ومشيراً إلى أن هذه التصريحات جعلته يشعر بأن الكزة يعمل في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، حسب وصفه.

من جانبه دعا المدرب السابق لفريق المدينة فؤاد شقوارة المدربين المساعدين في الإطار الفني للمنتخب الليبي علي المرجيني ومحمد الككلي إلى ضرورة ترك مهمتهما كمساعدين للمدير الفني فوزي البنزرتي، تعبيراً عن رفض هذه التصريحات.

كذلك وجّه مساعد مدرب المنتخب الليبي السابق أكرم الهمالي رسالة إلى يونس الكزة جاء فيها أن "الجمهور الرياضي وحتى المتعصب لم ينتقد المدرب الوطني بأسلوب هدام مثل ما ورد من تصريحات"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن النقد عادة ما يكون فنياً لسوء النتائج في بعض الأحيان.

وتساءل مساعد مدرب المنتخب الليبي عن ماذا قدم اتحاد الكرة لتطوير الكرة الليبية، خصوصاً أن عدداً كبيراً من المدربين لم يحصل على رخصة A من سنة 2015 وهو ما يمنع المدربين من الاحتراف رغم حصوله على عروض للتدريب في الخارج من بعض المدربين الأجانب.

بدوره، استغرب مدرب فريق الخمس عماد الدهماني الانتقادات الموجهة إلى المدرب المحلي من قبل مسؤول في اتحاد الكرة مؤكداً: "أن الأخير لم يتمكن من تنظيم مسابقة للدوري بعد توقفها"، مشيراً بحسب وصفه إلى أن دوريات رمضان أفضل من المسابقات المحلية التي ينظمها اتحاد الكرة، محملاً جانباً من المسؤولية إلى الأجيال السابقة التي تركت المجال لكل الأصوات التي تنتقد المدربين.

وتسأل المحلل الفني واللاعب الدولي السابق أسامة الفزاني "عن دور اتحاد الكرة في التطوير وتأهيل المدربين الذي ضل غائباً عن المشهد رغم أن ذلك مسؤولية اتحاد الكرة ولم يعمل على تفعيل دوره بشكل يتماشى مع حداثة كرة القدم".

يُشار إلى أن تصريحات عضو الاتحاد الليبي لكرة القدم يونس الكزة لقت رواجاً واسعاً في الوسط الرياضي الليبي من الجماهير بين من اتفق مع وجهة النظر التي طرحها الأخير وبخلاف ذلك هناك من انتقدها.

دلالات

المساهمون