تصريحات قبل الكلاسيكو..8 رونالدو والنقص العددي لمورينيو!

تصريحات قبل الكلاسيكو..8 رونالدو والنقص العددي لمورينيو!

28 مارس 2016
الصورة
+ الخط -

أيام قليلة تفصلنا عن المشهد المثير الذي سيحتضنه ملعب "الكامب نو" حين يتبارز برشلونة مع غريمه اللدود ريال مدريد في "كلاسيكو" مثير كما سيكون متوقعا، وذلك في إطار الجولة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويمتلئ تاريخ الكلاسيكو بين البرسا والريال بالعديد من التصريحات سواء الاستفزازية التي تثري المعركة بين اللاعبين على أرضية الملعب، أو تلك التي يظهر منها نبرة التحدي المباشر بين نجوم الفريقين.

وسبق أن شهدت مواجهات الكلاسيكو العديد من مثل تلك التصريحات القوية وهي كثيرة للغاية، لكن ثمة بعض التصريحات جاءت متناقضة فيما بعد لما سيحدث في الكلاسيكو نذكر بعضا منها في تقريرنا هذا.

يذكر أن مباراة الكلاسيكو بين الفريقين في النصف الأول من الليغا انتهت لصالح برشلونة برباعية نظيفة على ملعب سانتياغو برنابيو في حقبة المدير الفني السابق للميرينغي رافائيل بنيتيز.

"لنرى لو استطاع برشلونة الفوز بـ 8"
يعتبر التصريح الذي أطلقه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يعد أحد أقطاب فريق ريال مدريد الإسباني، وذلك قبل الكلاسيكو الشهير الذي جمع الفريقين موسم 2010-2011، أحد أشهر التصريحات في تاريخ الكلاسيكو، حيث صرح رونالدو بثقة كبيرة حول ما إذا كانت قوة برشلونة الهجومية قادرة على هز الشباك المدريدية بقسوة.

القصة بدأت حين حقق برشلونة انتصارا عريضا على الميريا 8-0 في الدوري قبل موقعة الكلاسيكو، ليرد رونالدو على أجوبة الصحافيين بالقول:" لنرى إن استطاع برشلونة الفوز بثمانية أهداف.."

كانت المفاجأة حينما أشعل برشلونة المواجهة بفوز مذهل وبخمسة أهداف نظيفة كانت مرشحة لأن تزداد لولا ما أهدر لاعبو برشلونة الفرص تباعا، ليقع اللاعب في وضع حرج، خاصة أن الأسطورة يوهان كرويف رد عليه بالقول:" كان يمكن أن تتغير النتيجة لثمانية أهداف"!

الظاهرة رونالدو أول زيارة لكامب نو
كان لانتقال البرازيلي الظاهرة رونالدو من برشلونة لريال مدريد جدل كبير في موسم 2002، بل في إحدى المؤتمرات الصحافية التي سبقت الكلاسيكو في عام 2003، صرح بكل جرأة أنه سيلعب مع ريال مدريد ليفوز الفريق، في أول زيارة للاعب بعد تركه البلاوغرانا إلى "كامب نو".

الظاهرة رونالدو قال في تصريح سبق المباراة: "إنها زيارتي الأولى لملعب كامب نو منذ رحلت عن برشونة، الريال لم يسجل انتصارا في هذا الملعب منذ فترة طويلة، لذلك سنغير مجرى التاريخ وسنلعب للفوز"، ويبدو أن رونالدو كان محقا في تصريحه ذلك أنه سجل هدف الفوز 2-1 في الكلاسيكو الذي يندرج ضمن الجولة 15 من الليغا، ليهدي الريال الانتصار.

مورينيو..ملك التصريحات
لا بد من ذكر المدرب المثير للجدل البرتغالي جوزيه مورينيو في ما يتعلق بالتصريحات خاصة "المدوية" منها، وهي كثيرة في سجله التدريبي وفي حربه مع الريال ضد برشلونة ولاعبيه أيضا.

أكثر تصريحات كانت مثيرة وكان بطلها "سبيشل ون" تلك التي تبادلها مع البرازيلي دانيال ألفيس وغيره الكثير من اللاعبين، لكن الأكثر غرابة هو ذلك التصريح الذي أطلقه على القرارات التحكيمية التي أعقبت كلاسيكو موسم 2011، حيث هاجم مورينيو التحكيم وقال إنه سأم من اللعب أمام برشلونة بعشرة لاعبين بل سيصبح معتادا على ذلك وقال إنه سيحاول تدريب فريقه على اللعب بـ 10 لاعبين لأنهم اعتادوا اللعب أمام البرسا بهذا العدد.

جاء تصريح مورينيو الذي درب الريال من عام 2010 وحتى عام 2013، بعدما طرد لاعبه سيرجيو راموس في موسم 2010 في أول مباراة قادها مع الريال في الجولة 13 من الليغا وانتهت بخمسة أهداف مذلة للريال، ثم تعرض لاعب من فريقه مجددا للطرد في الكلاسيكو الثاني الذي جرى إيابا ضمن الموسم ذاته وهو راؤول ألبيول وانتهى بالتعادل 1-1، حيث هاجم الحكام وقال إن الحكم تغاضى عن طرد ألفيس.

المشكلة في تصريح مورينيو كانت أنه من سوء الصدفة فقد لعب كل مباريات الكلاسيكو ضد برشلونة بنقص عددي بسبب الطرد فيما بعد، حيث طرد لاعبه أنخيل دي ماريا في الكلاسيكو الثالث له في نهائي كأس ملك إسبانيا 2011، كما طرد المدافع بيبي في الكلاسيكو الذي جرى ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011 أيضا، ونجا فريقه من حالات الطرد في الإياب قبل أن تعود "لعنة التصريح" من جديد لتفرض نفسها حيث طرد سيرجيو راموس في كلاسيكو ربع نهائي كأس ملك إسبانيا موسم 2012.

المساهمون