تشلسي يقهر السيتي ويقدم لقب "البريميرليغ" هدية إلى ليفربول

26 يونيو 2020
الصورة
تفوق تشلسي على السيتي في المباراة (جوليان فينو/فرانس برس)

أهدى نادي تشلسي منافسه ليفربول لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم المنتظر منذ 30 عاماً، بعدما تفوق على ضيفه مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب "ستامفورد بريدج"، ضمن منافسات الأسبوع (31) في "البريميرليغ".
وافتتح النجم الأميركي كريستيان بوليسيتش نتيجة المباراة لصالح تشلسي في الدقيقة (36)، لكن مانشستر سيتي استطاع تحقيق التعادل في الشوط الثاني بالدقيقة (55)، عبر ركلة حرة مباشرة نفذها البلجيكي كيفين دي بروين، لتواصل كتيبة غوارديولا بحثها عن الهدف الثاني.
وحاول رفاق النجم الجزائري رياض محرز تحقيق الهدف الثاني، لكن لاعبي تشلسي تراجعوا إلى مناطقهم الدفاعية، واعتمدوا على الهجمات الخطيرة، التي كادت أن تقلب مجريات المواجهة في أكثر من مناسبة، حتى حصل "البلوز" على ركلة جزاء في الدقيقة (76)، سجلها البرازيلي ويليان.

وأتى هدف ويليان في شباك مانشستر سيتي، بعد الإثارة التي شهدتها دقائق الشوط الثاني من عمر المباراة، وبخاصة أن المدافع فرناندينهو تعرض للطرد المباشر، نتيجة لمسه الكرة في منطقة جزائه، ومنعها من دخول شباك فريقه.
وبعد إطلاق الحكم صافرة نهاية المواجهة، جرّد نادي تشلسي لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم من مانشستر سيتي، وقدمه على طبق من ذهب إلى ليفربول الذي انتظر لمدة 30 عاماً كاملة، كي ينال "البريميرليغ" بنظامها الجديد.