تشلسي لم يحسم اللقب... هذا ما حصل مع نيوكاسل

تشلسي لم يحسم اللقب... هذا ما حصل مع نيوكاسل

06 فبراير 2017
الصورة
أنطونيو كونتي حذر نجوم تشلسي (Getty)
+ الخط -

يسير تشلسي في الطريق الصحيح نحو لقب "البريميرليغ" في موسم 2016-2017، حيثُ يتصدر الترتيب العام بفارق تسع نقاط عن أقرب منافس له وهو توتنهام، ورغم أفضلية "البلوز" واقترابه من خطف اللقب، إلا أن التاريخ لا يعترف بهذا الفارق من النقاط.

وحصد تشلسي، حتى الآن، بعد 24 جولة من منافسات "البريميرليغ" 59 نقطة ويحتل المركز الأول عن جدارة واستحقاق، ويأتي خلفه توتنهام برصيد 50 نقطة، لكن هذا الأمر لا يمنح "البلوز" بقيادة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي الأفضلية، بسبب ما حصل مع نيوكاسل يونايتد في موسم 1995-1996.

في موسم 1995-1996 كان نيوكاسل يونايتد في أفضل أيامه، متصدراً "البريميرليغ" عند الجولة الـ 24 من الدوري بفارق تسع نقاط عن فريق مانشستر يونايتد، وذلك بعد أن حقق بداية أكثر من رائعة للموسم، محققاً 50 نقطة من 24 مباراة، وتلقى ثلاث خسارات من ساوثهامبتون، تشلسي ومانشستر يونايتد.

لكن نيوكاسل انهار بشكل مفاجئ، منذ الجولة الـ 26، عندما تعرض لخسارته الرابعة، ثم خسر في الجولة الـ 28. وبعد ذلك، خسر للمرة السادسة في الجولة الـ 30 وتبعها بخسارتين متتاليتين في الجولة 31 و32، وتعادل في الجولتين الأخيرتين 37 و38، ليفقد لقب "البريميرليغ" لحساب مانشستر يونايتد، الذي تفوق عليه بفارق أربع نقاط مع نهاية الموسم أنذاك (82 نقطة ليونايتد و78 لنيوكاسل).

ما حدث مع نيوكاسل يونايتد في عام 1996 يخيف جماهير تشلسي التي تُمني النفس بتحقيق اللقب، لأن الفريق يقدم موسماً أكثر من رائع، حتى الآن، مع المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، لكن الأمور تبقى بيد اللاعبين الذين عليهم العمل حتى الجولة الأخيرة من أجل تحقيق ذلك.

وفي هذا الإطار، حذر أنطونيو كونتي لاعبيه من مغبة التفاؤل أكثر من اللازم وقال "يجب على اللاعبين أن يعملوا، حتى نهاية الموسم، ويركزوا في كل مباراة، الأمور لم تُحسم بعد والطريق طويلة، إنهاء الموسم في المركز الثاني سيكون كارثة للفريق، لأن لا أحد يذكر الوصيف، الجماهير تتذكر البطل دائماً في النهاية".

(العربي الجديد)

المساهمون