تشكيليون عرب وأفارقة.. الفن كنقطة التقاء

24 ديسمبر 2018
الصورة
خديجة بناني/ المغرب
+ الخط -

ينظم "المركب الثقافي سيدي بليوط" في الدار البيضاء حالياً معرضاً جماعياً يضم أعمال أكثر من خمسين فناناً تشكيلياً من بلدان عربية وأفريقية ويتواصل حتى الثالث من كانون الثاني/ يناير المقبل.

وفقاً لبيان القائمين على المعرض فإنه يحاول أن يكون انطلاقة لمعارض وفعاليات مقبلة، تنفذها مجموعة "الفن يجمعنا"، وتسعى إلى التبادل الثقافي والتشكيلي بين الفنانين العرب والأفارقة، ومناقشة الخبرات البصرية والتجارب المختلفة من الطرفين، حيث يحضر المعرض فنانون من تونس ومصر وساحل العاج وبنين إضافة إلى المغرب.

اللوحات تنتمي إلى مدارس فنية متنوعة، وتشتغل في معظمها على مفردات ورموز من الثقافة الشعبية والتراث الأفريقي الذي يوظف لخدمة العمل المعاصر دون أن يفقد هويته البصرية والجمالية والثقافية. كما تعرض أعمال بورتريه وحروفيات وأخرى تستلهم الحالة الصوفية، إلى جانب تجارب تجريدية وتعبيرية.

لا يقتصر المعرض على صالة الغاليري، ولكنه يفرد مساحة على هامشه لندوات حول الفن التشكيلي وجلسات لوضع تصورات لمستقبل هذه التظاهرات المشتركة إلى جانب محاضرات حول الفن المغربي ومراحله التاريخية، إضافة إلى أمسيات شعرية.

المشاركون هم: سعيد بوسلامي، نعيمة السبتي، ربيعة مزيوقة، نجلاء الحبيبي، زكرياء كاس، حبيبة هواسي، آمال ناجي، فتيحة بالمعزة، سميرة آيت عيسى، عبد النبي الحناطي، خديجة بناني، لبنى بنرابح، جلال عبد الغني، عبد القادر بروكش، مريمة بلحاج، حميد بلا، أحمد الهواري، فاطمة السعيدي، سناء شريف بدوي، دنيا لمغرتي، نجية خربوشي، رشارد يوهان، مصطفى ندلوس.

من الفنانين الحاضرة أعمالهم أيضاً نعيمة الحيمر، ندى أمزيان، هاجر معتصم، عائشة زروال، مصطفى العماري، ميساء مصطفى، أحمد جمال، عبد اللطيف صبراني، بهيجة عبد العالي، خديجة أكناش، إدريس بوعادي، رشيدة الجوهاري، فؤاد خيور، أمينة الشناني، إدريس الحسكي، توفيق أقريع، سهام الجوهري، سعاد دحان، مبروكة شرقي برينسي، محمد القصيد، سميرة بناصر، مريم الوالي، سومية الدليمي، بنضريف يونس.

المساهمون