تشريعي غزة يتهم سفارته بالقاهرة بمنع نواب من الحج

تشريعي غزة يتهم سفارته بالقاهرة بمنع نواب من الحج

04 سبتمبر 2016
الصورة
ضرورة المساءلة القانونية بشأن المنع (عبد الحكيم أبو رياش)
+ الخط -
اتهم النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، القيادي في حركة "حماس"، أحمد بحر، السفارة الفلسطينية في القاهرة، بحرمان عدد من البرلمانيين في قطاع غزة من أداء فريضة الحج هذا العام، بعد رفضها منحهم التأشيرات الخاصة بجوازاتهم الدبلوماسية.

وقال بحر في مؤتمر صحافي عقده في مدينة غزة، اليوم الأحد، إنّ المجلس التشريعي فوجئ بقيام السفارة الفلسطينية في القاهرة ولأول مرة منذ إنشائه بمنع عدد من نوابه من أداء فريضة الحج وعدم منحهم التأشيرات اللازمة خلافاً لأحكام القانون الأساسي وأحكام النظام الداخلي وأحكام حقوق وواجبات النواب.

واعتبر البرلماني الفلسطيني، أن منع النواب من أداء فريضة الحج سلوك غير وطني وغير قانوني يساهم في تعزيز الانقسام الداخلي ويضرب وحدة الشعب الفلسطيني، محملاً السفارة الفلسطينية في القاهرة والسلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عن ذلك المنع.

وأكدّ بحر ضرورة المساءلة القانونية لكل من مارس دوراً في منع نواب المجلس التشريعي من أداء فريضة الحج، مشيراً إلى أن السفارة الفلسطينية رفضت إعطاء التأشيرات الخاصة بموسم الحج لأربعة نواب من قطاع غزة في سابقة هي الأولى من نوعها.

وأضاف أن قرار منع النواب في المجلس التشريعي من أداء فريضة الحج جاء في ظل ظروف التوافق الوطني وإجراء انتخابات للمجالس البلدية المحلية في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة لوجود توافق بشأن تسيير قوافل الحجيج لأداء مناسك الحج هذا العام.

وكانت السلطات المصرية قد فتحت معبر رفح البري الثلاثاء الماضي استثنائياً للسماح للحجاج بالقطاع المحاصر منذ عشر سنوات بأداء مناسك الحج، حين سمحت لنحو 2329 حاجاً بالسفر، فيما رفضت السماح بسفر 28 حاجاً وإعادتهم إلى القطاع من دون إبداء الأسباب.