تسهيلات قانونية للاجئين السوريين بتركيا

12 ابريل 2016
الصورة
تنظيم الإقامات (الأناضول)
+ الخط -
أصدرت الحكومة التركية أخيراً سلسلة من التسهيلات القانونية الخاصة بالسوريين المقيمين على أراضيها، عقب اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي، القاضي بتحسين ظروف السوريين في تركيا وتشجيعهم على البقاء فيها، مقابل تعهدات مالية وسياسية قدمها الاتحاد لأنقرة.

وشملت التسهيلات، السماح للسوريين ممن تجاوزوا مدة البقاء المسموح بها، وهي ثلاثة أشهر باستخراج إقامة سياحية.

ويوضح المحامي السوري حيان العبد لله، لـ"العربي الجديد"، أن هذا القرار يخص فئة السوريين الذين دخلوا إلى تركيا بطريقة نظامية، لكنهم لم يستخرجوا إقامة سياحية خلال تسعين يوماً.

وقال: "قبل صدور القرار كانوا مضطرين إلى مغادرة تركيا والدخول إليها من جديد، لاستخراج هذه الإقامة، منهم من كان يسافر إلى قبرص التركية ويعود، فيما يضطر آخرون للسفر والعودة بيوم واحد، إلى السودان أو ماليزيا كونهما من البلدان القليلة التي يستطيعون الذهاب إليها دون تأشيرات".

وأضاف أنه ورغم أهمية الإجراء الأخير لكنه "غير كاف"، إذ لا يشمل فئات كثيرة من السوريين، ممن وضعهم أكثر تعقيداً، كـ"عشرات الآلاف الذين دخلوا الحدود بطرق غير نظامية، وممن لم يدخلوا بجوازات سفر، أو دخلوا دون أختام دخول نظامية".

وأوضح "يحتاج هؤلاء إلى تسوية قانونية بأسرع وقت، إذ لا بد من الإشارة إلى أن استخراج الإقامة السياحية يتطلب امتلاك حساب مصرفي بستة آلاف دولار أميركي، أي أن عائلة من خمسة أفراد تحتاج إلى 30 ألف دولار، وهو ما لا يمتلكه معظم السوريين".



بدوره، أكد محمد السهلي وهو سوري مقيم في تركيا، أن تنفيذ القرار لم يبدأ بعد، وقال لـ"العربي الجديد": "راجعت دائرة الهجرة والجوازات وقالوا لي إن القرار لم يأتِ من العاصمة بعد، وأنه بإمكاني تحديد موعد لتقديم الطلب بعد تعميم القرار".

وأعلن البنك الزراعي التركي فتح أبوابه للسوريين، ممن يحملون بطاقة الحماية المؤقتة "الكيملك"، لفتح حسابات مصرفية فيه، بعد سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها البنوك التركية مؤخراً بحق حسابات السوريين، وأدت الى إغلاق الآلاف منها بداية العام الجاري.

وتابع العبد الله، "يفترض أن يبدأ فتح الحسابات منتصف الشهر المقبل، ويتوقع أن تكون هذه الحسابات مقيدة، كون أصحاب الحسابات لا يمتلكون جوازات سفر، طبعاً سيستفيد منها عدد من السوريين الذين أُغلقت حساباتهم في البنوك الأخرى بسبب عدم امتلاكهم إقامات نظامية في تركيا".

يذكر أيضاً، أن السلطات التركية المشرفة على معبر باب الهوى الحدودي، أعلنت مؤخراً عن فتح باب التسجيل لتقديم طلبات لم شمل أسر السوريين المقيمين بشكل نظامي في البلاد، إضافة إلى السماح لمسافري "ترانزيت" بالعبور من تركيا إلى دول أخرى.

 

المساهمون