تسمّم جماعي لأكثر من 90 تلميذاً في تونس

14 ابريل 2015
الصورة
التلاميذ المصابون غادروا المستشفى جميعا (العربي الجديد)
+ الخط -

سجلت الإثنين حالات تسمم جماعية لواحد وتسعين تلميذا بإحدى المدارس الابتدائية في محافظة رمادة جنوب تونس، بسبب تناولهم عبوات ياغورت (زبادي) فاسدة، وتم نقل 27 تلميذا من بين المصابين إلى المستشفى، وغادروا بعد تحسن حالتهم جميعا.

وقال مدير إدارة حفظ صحة الوسط وحماية المحيط بوزارة الصحة، محمد الرابحي، لـ"العربي الجديد" إنّ المدرسة المعنية تضم 270 تلميذا، وإن 203 تنالوا الياغورت ولكن أعراض التسمم ظهرت على نحو 91 تلميذا، من بينهم 27 كانوا في حالة صحية حرجة.

وأشار الرابحي إلى أنّ التلاميذ استهلكوا قطعاً من الخبز مع الزبادي، وكان هو الوجبة المشتركة بين هؤلاء التلاميذ، وبيّن أن فريقا مختصا من إدارة حفظ الصحة وفريقاً من الطب المدرسي انتقلوا من العاصمة إلى المدرسة المذكورة بمحافظة رمادة لمعاينة التلاميذ ورفع عينات من الزبادي الفاسد لتحليلها.. مؤكدّ أن العبوات كانت لا تزال صالحة إلى غاية يوم 29 أبريل، إلا أنه يبدو أن الفطريات الموجودة به تعود إلى خلل في ظروف الحفظ والتبريد.

ولاحظ الرابحي أنّ الأطفال عادة لا يفتحون العبوات ويستهلكونها مباشرة، وهو ما يعرضهم أحيانا إلى الخطر، إذ إنهم لا يفطنون إلى الفطريات والتي تكون موجودة في أعلى العلبة ومائلة إلى اللون الأخضر.


ووّضح أنه ستتم زيارة المصنع الذي أنتج الياغورت، والمخزن من أجل الوقوف على الخلل بدقة، كما أنه سيتم إحكام المراقبة على مشتقات الحليب، خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث.

في السياق ذاته، قال الدكتور علي الرديسي من مستشفى رمادة لـ"العربي الجديد" إنّ أغلب التلاميذ الـ27 المصابين بالتسمم غادروا قسم الطوارئ بالمستشفى مباشرة بعد فحصهم وتقديم الأدوية المناسبة لهم، وأكدّ أنه تم احتجاز واحد من التلاميذ، لكنه غادر المستشفى بعد تحسن حالته.

وقال إنهم انتقلوا إلى المدرسة المعنية وفحصوا التلاميذ في ساحة المدرسة، وتم منح الأدوية لـ91 تلميذاً وتحويل الحالات الخطرة منها للمستشفى.

وأكدّ أنّ الأعراض التي ظهرت على التلاميذ تتمثل في آلام بالمعدة وغثيان وإسهال لدى البعض.

اقرأ أيضاً:
مخدرات في مدارس تونس
الأمراض لا ترحم تلاميذ ريف تونس
مدارس ريف تونس بلا مياه صالحة للشرب

المساهمون