تسمية 40 شارعاً وزقاقاً بأسماء فلسطينية في مدينة مغربية

15 يوليو 2018
الصورة
تحمل أغادير أسماء فلسطينية منذ عقود (أليكس ليفسي/فيفا/Getty)
+ الخط -

اختارت السلطات في مدينة أغادير، جنوب المغرب، إطلاق تسميات فلسطينية على أربعين شارعاً وزقاقاً في المدينة الأمازيغية. وهي أسماء من الثقافة والحضارة والتاريخ الفلسطيني، مثل خان يونس وطولكرم وطبرية ويافا وقبة الصخرة، واللائحة طويلة.

وصرّح نائب رئيس مجلس منطقة أغادير، محمد بكيري، أن المبادرة جاءت من جمعيات، وقرر المجلس التفاعل معها بشكل إيجابي. 

وخلال اجتماع استثنائي عُقد يوم 9 يوليو/تموز الماضي، تم الاتفاق على تسمية الشوارع والأزقة في المدينة، أبرزها حي القدس وحي تدارت. 

وتم اختيار أسماء مدن وقرى فلسطينية وأبواب القدس، لتكون استكمالاً لتسمية أحد الأحياء قبل عقود باسم "حي القدس".

وسبق واستجاب مجلس المنطقة لطلبات تسميات بأسماء فلسطينية، كان من أبرزها إطلاق اسم "محمد جمال الدرة" على المركز الثقافي في حي الداخلة بنفس المدينة. 



وبينما احتفى كثيرون بالمبادرة واعتبروها تكريماً لفلسطين وقضيتها، رفض البعض الفكرة مبرّرين ذلك بـ"طمس هوية المدينة".

ورد المسؤول على المعارضين قائلاً لوسائل الإعلام المغربية: "لا أظن أن إطلاق أسماء فلسطينية على بعض الأزقة سيطمس هوية مدينة يُجمع الكل على أنها مدينة الانفتاح والتعايش، وتحمل شوارعها وأحياؤها وأزقتها أسماء عربية وغير عربية". 

وتابع أن المغاربة عموماً، وأبناء المدينة خصوصاً، مرتبطون بفلسطين ارتباطاً تاريخياً، باعتبارها قضية إنسانية قبل كل شيء، قائلاً: "يكفيناً شرفاً أن باباً وحياً بالقدس يحمل اسم المغاربة".

المساهمون