تسمم 300 تلميذ مصري بوجبة مدرسية

14 مارس 2017
الصورة
تلاميذ في مدرسة مصرية (محمد حسام/الأناضول)

أصيب أكثر من 300 تلميذ بالتسمم الغذائي، إثر تناولهم وجبة تغذية مدرسية، اليوم الثلاثاء، بإحدى مدارس سوهاج، جنوب مصر، في واقعة جديدة تشكك في صلاحية تلك الوجبات.

وأفاد شهود عيان بأن نحو 300 تلميذ أصيبوا اليوم بحالة إعياء شديد وألم بالبطن عقب تناولهم وجبة غذائية مدرسية، وتم نقلهم إلى مستشفيات قريبة.
وأوضح وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة سوهاج، محمد حسام، أن "تلاميذ مدرسة ناصر المسائية التابعة لإدارة أخميم التعليمية، غادروا المستشفى العام بعد تماثلهم للشفاء من الألم الذي ألمّ بهم في البطن، عدا 10 تلاميذ تحت الملاحظة".
وأضاف وكيل الوزارة، في بيان صحافي، أنه أصدر تعليمات للمدارس بعدم صرف الوجبة المدرسية حتى يتم الانتهاء من فحص العينة التي تم أخذها بمعرفة معامل وزارة الصحة، مؤكدا أن الوجبة المدرسية لا يتم توزيعها على الطلاب إلا بإذن خروج من المعامل والمخازن، كما أن هناك متابعة مستمرة لعملية التخزين في المدارس، والتأكد من تاريخ الصلاحية.

يشار إلى أن واقعة مماثلة لتسمم التلاميذ بوجبات مدرسية، تكررت الأربعاء الماضي، حيث كشف بيان صادر عن وزارة التربية والتعليم الأحد الماضي، عن وجود حالات اشتباه تسمم بمدرسة تابعة لإدارة طما التعليمية بمحافظة سوهاج، ومدرسة تابعة لإدارة أسيوط التعليمية، نتيجة تناول التلاميذ طعام المدرسة.

وتضم الوجبة الموزعة في بعض المدارس قطعتين من الجبن المطبوخ، وقطعة حلاوة طحينية، ورغيفين من الخبز، ولا يتم استلام الوجبة إلا بموجب إفراج صحي من وزارة الصحة يفيد صلاحية الوجبة للتوزيع، وفي مدارس أخرى يتم توزيع وجبة تضم الوجبة السابق ذكرها يومين في الأسبوع، والبسكويت يومين آخرين، وفي اليوم الخامس فطيرة من إنتاج وزارة الزراعة.
وتكررت وقائع تسمم التلاميذ في عدد من مدارس مصر، كان آخرها في عدد من مدارس إدارة أبو حماد التعليمية، بمحافظة الشرقية، نهاية فبراير/شباط الماضي.

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن تكلفة الوجبات المدرسية تقدر بنحو 88 مليار جنيه (الدولار يساوي 17 جنيها تقريبا) على مدار 150 يومًا هي عدد أيام السنة الدراسية، حسب ما أعلنت وزارة التربية والتعليم.
وتشير إحصاءات غير حكومية إلى وقوع أكثر من مائة حالة تسمم غذائي بسبب الوجبة المدرسية خلال العام الدراسي الحالي في خمس محافظات.

دلالات