تسمم 17 طالباً مصرياً في مدرسة بالإسكندرية

تسمم 17 طالباً مصرياً في مدرسة بالإسكندرية

10 أكتوبر 2016
الصورة
يعانون من مغص وحالات قيء (Getty/الأناضول)
+ الخط -

استقبل مستشفى جامعة الإسكندرية، شمالي مصر، اليوم الإثنين، 17 طالباً من مدرسة مشروع ناصر المشتركة، في منطقة أبيس التابعة لإدارة شرق التعليمية، مصابين باشتباه تسمم.

وقال مدير المستشفى الرئيس الجامعي في الإسكندرية، الدكتور طارق خليفة، إنّ المستشفى استقبل 17 طالباً اليوم تعرضوا لحالة تسمم غذائي، ويعانون من مغص وحالات قيء واضطراب جزئي في الوعي، وبعد توقيع الكشف على المصابين تبيّن تناولهم وجبة "كشري" وكبدة فاسدة من بائع متجوّل تصادف وقوفه في الطريق العام أمام المدرسة.

وأشار مدير المستشفى إلى أنه تم إسعاف الطلاب في المستشفى، وسحب عينات من القيء والدم، وعينة بول، وجارٍ تحليلها، وتقديم العلاج اللازم، وأن هناك 13 طالبا استقرت حالتهم وخرجوا، ومازالت هناك 4 حالات تتلقى العلاج في المستشفى.

وقال مصدر مسؤول في مديرية التربية والتعليم، إنّه تبين أن التلاميذ تناولوا الوجبة من بائع أمام المدرسة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده بعد إلقاء القبض عليه وإجراء تحقيقات مع المسؤولين في المدرسة للتأكد من شروط السلامة والحفاظ على صحة الطلاب.

بدورها، قالت مدير عام إدارة شرق التعليمية في الإسكندرية، أمال عبد الظاهر، إنّها تلقّت بلاغاً من المدرسة باكتشاف حالات قيء بين الطلاب، فتم استدعاء سيارات الإسعاف على الفور ونقلهم للمستشفى الرئيسي الجامعي "الميري" لتلقي العلاج، مشيرة إلى أن الحالات المصابة جميعها من المرحلة الابتدائية، سوى بنت وحيدة من المرحلة الإعدادية.

وأضافت عبد الظاهر، أن مدير المدرسة فور علمه بالموضوع أوقف صرف الوجبة الرسمية للطلاب حتى يتم تحديد مصدر التسمم بالضبط، مشيرة إلى أن 13 طالباً خرجوا من المستشفى بعد تحسن حالتهم الصحية، وبقيت حالتان تم وضعهما تحت الملاحظة الطبية في قسم السموم بالمستشفى إلى حين تحسنهما، مؤكدة أن حالتهما مستقرة.

ولفتت إلى أن المدرسة شهدت حالة من الهلع والذعر نتيجة تزاحم أولياء الأمور على المدرسة فور علمهم بوقوع حالات تسمم بين الطلاب، وقاموا باصطحابهم معهم إلى منازلهم وإلغاء اليوم الدراسي، خاصة أن المدرسة بها ألف طالب وطالبة.