تسليط عقوبة على منتخب المغرب لتنس الكراسي المتحركة..بسبب إسرائيل

تسليط عقوبة على منتخب المغرب لتنس الكراسي المتحركة..بسبب إسرائيل

05 يونيو 2016
الصورة
المنتخب المغربي رفض مواجهة إسرائيل (العربي الجديد)
+ الخط -
ألحق الاتحاد الدولي للتنس، عقوبة بالمنتخب المغربي لتنس الكراسي المتحركة، تقضي بمنعه من المشاركة في النسخة القادمة لكأس العالم من صنف التنس المذكور، والمقررة العام المقبل، وفق ما أكدته صحيفة "الصباح المغربية".

وجاء قرار الاتحاد الدولي في حق الاتحاد المغربي للتنس ومنتخبه الوطني لتنس الكراسي المتحركة، على خلفية عدم مشاركة منتخب المغرب في إحدى المواجهات التي كانت ستجمعه بمنتخب إسرائيل، ضمن منافسات مباريات تحديد المراتب من الخامسة إلى الثامنة في كأس العالم الأخيرة، التي أقيمت الشهر الماضي في العاصمة اليابانية طوكيو.

وحسب اليومية دائما، فإن الاتحاد المغربي للتنس، قدم تبريراته إلى الاتحاد الدولي للتنس، متمثلة في كون لاعبي المنتخب المغربي لتنس الكراسي المتحركة لم يرفضوا المشاركة في المواجهة، بل قدموا مبررات عن طريق الاتحاد المغربي للعبة، الذي يبقى مسؤولا عن المشاركة في هذا الحدث الرياضي.

ورفض الاتحاد الدولي للتنس، مبررات الاتحاد المغربي، وأقر بأن سبب عدم خوض اللاعبين المغاربة مباراة إسرائيل، هو سبب سياسي، حيث إن المغرب يرفض أي تطبيع مع الكيان الصهيوني، ولو تعلّق الأمر بمباراة رياضية.

وخلّف عدم مشاركة المنتخب المغربي في مباراته أمام إسرائيل، عن كأس العالم لتنس الكراسي المتحركة، ردود فعل قوية من لدن الإعلام الاسرائيلي، حيث استنكرت جريدة جيروزاليم بوست الحدث واعتبرته سياسيا.

وترك تخلف منتخب المغرب عن المباراة، استياء في أوساط الاتحاد الدولي للعبة، على اعتبار أن الأخير أُسس للحفاظ على استقلالية ووحدة التنس بعدم الإقصاء المعتمد على اللون أو العرق أو الجنس أو الديانة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي ينسحب فيها منتخب مغربي، أو رياضي مغربي، من مواجهة إسرائيلية، تضامنا مع الشعب الفلسطيني في قضيته الكبرى، والتي يوليها المغاربة أهمية قصوى في حياتهم اليومية.

المساهمون