تسلل وركلة جزاء ضائعة..والريال يبتعد عن صراع اللقب

21 فبراير 2016
الصورة
الريال فشل في تحقيق الفوز (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

فشل نادي ريال مدريد في تحقيق الفوز خارج أرضية ميدانه أمام مالاغا في الجولة الخامسة والعشرين من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، حيث انتهى اللقاء بنتيجة التعادل الإيجابي 1-1 على ملعب لا روزاليدا، لكن اللقاء شهد الكثير من اللقطات المهمة التي لا بد من التوقف عندها.

الريال والليغا
بات نادي ريال مدريد بعيداً عن برشلونة بفارق 9 نقاط، وأصبحت مهمة تحقيق لقب الدوري الإسباني صعبة للغاية، حيث يعيش النادي الكتالوني فترة مميّزة في الآونة الأخيرة، ومن الصعب جداً أن يتعثّر في الكثير من المباريات ليفتح الفرصة لخصمه وغريمه التقليدي، كما أن أتلتيكو مدريد يعتبر ثاني أبرز المرشحين خلف البلاوغرانا، وبذلك يمكن اعتبار الريال بعيداً عن لقب الدوري الإسباني، لذلك قد تنصبّ اهتماماته فقط على بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث ودّع كأس الملك أيضاً، وسيحاول تحقيق شيء هذا الموسم، وإلا سيستمر غيابه عن منصات التتويج للموسم الثاني.

رونالدو يسجل ويضيع
رغم أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سجل هدف المباراة الوحيد لفريقه، لكن الجميع أكد أنه كان في موقف تسلسل لكن حكم الراية لم ينتبه لتمركز رونالدو، الذي فشل في إنقاذ فريقه من تضييع النقاط الثلاث، فهو حصل على ركلة جزاء بعدها بدقيقتين، وكان يستطيع إنهاء الأمور لكنه أضاع الركلة، حيث سددها على الزاوية التي اتجه إليها الحارس الكاميروني كاميني.

تألق نافاس
لعب الحارس الكوستاريكي كيلور نافاسا دوراً محورياً في تحقيق الريال نقطة وحيدة، حيث تدخل في أكثر من مناسبة. ففي الشوط الأول خلّص الكرة بقدمه بطريقة رائعة، وخرجت من أرض الملعب، وبعد ذلك كادت شباكه أن تتلقى هدفاً من نيران صديقة، لكن بردة فعل مذهلة كان في الموعد ومنع اهتزاز شباك مرماه، وفي لقطة ثالثة أثبت نافاس أنه ورقة رابحة في الفريق حين قفز في الهواء على كرة المهاجم البرازيلي تشارليز، الذي سدد الكرة برأسه.

الوسط المدريدي والغيابات
عانى لاعبو خط الوسط في المباراة أمام مالاغا، الذي نجح في السيطرة على المباراة في الكثير من الأوقات، وخسر الميرنغي كرات كثيرة في المنتصف، ما رجّح الكفّة لأصحاب الأرض، وفي أكثر من كرة بدى مودريتش وكروس غير قادرين على صد الهجمات، حيث لم يتلقيا المساندة من الأطراف، وهذا الأمر شكل عبئاً على الخط الخلفي، وحدّ من خطورة الظهيرين مارسيلو وكارباخال كثيراً. إضافة إلى ذلك، لعبت الغيابات دوراً مهمّاً في تذبذب مستوى الريال، وعلى رأس القائمة غاريث بيل وكريم بنزيما، اللذان يقدمان الإضافة في حال عجز رونالدو في الكثير من الأحيان عن هزّ الشباك، إضافة إلى غياب فاران وكذلك بيبي.

اقرأ أيضاً:صحيفة كتالونية: قرار الحكم صادم.. هدف رونالدو تسلل واضح!

المساهمون