تسجيل أكبر حصيلة يومية لإصابات كورونا في الشمال السوري

تسجيل أكبر حصيلة يومية لإصابات كورونا في الشمال السوري

05 سبتمبر 2020
الصورة
أطفال سوريون نازحون بريف إدلب يستمعون لشرح عن كيفية الوقاية من كورونا (Getty)
+ الخط -

أعلنت وزارة الصحة في النظام السوري، السبت، وفاة ثلاثة مصابين بفيروس كورونا الجديد، وتسجيل 63 إصابة جديدة، فيما سجّلت المعارضة 14 إصابة في مناطق سيطرتها، شمال غربي البلاد، وتعتبر هذه الحصيلة اليومية الأكبر منذ انتشار الفيروس في الشمال السوري.

وأوضحت وزارة الصحة، في بيان، أنّ عدد المصابين في مناطق سيطرة النظام ارتفع إلى 3104 تعافى منهم 715، وتوفي 130 مصاباً، وأضافت أن معظم الإصابات كانت في العاصمة دمشق، وفي مدينة حلب، بينما كانت جميع الوفيات الجديدة في محافظة دمشق.

وفي المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، شمال غربي سورية، أعلنت شبكة الإنذار المبكر، التابعة لوحدة تنسيق الدعم، تسجيل 14 إصابة جديدة، ليرتفع عدد المصابين إلى 112 تعافى منهم 70 وتوفي مصابان.

وأوضحت أن 8 من الإصابات الجديدة سجّلت في ريف حلب الشمالي الشرقي، و4 في مدينة إدلب، و1 في مخيم قرب مدينة سرمدا وأخرى قرب مدينة أريحا.

وقال فريق "منسقو استجابة سورية"، في بيان، أمس الجمعة، إن فرض الحجر الصحي في منطقة الباب أصبح ضرورة ملحة، وعلى الجميع أخذ كامل احتياطات الوقاية وتجنب التجمعات، وعدم الخروج إلا للضرورة، كما دعا السلطات الصحية إلى اتخاذ إجراءات صارمة وبشكل فوري للحدّ من تفشي وباء كورونا في المنطقة. 

وأكّد أنه لا يوجد حلّ آخر أمام السلطات الصحية والمجتمع المحلي لمواجهة زيادة الإصابات، وعليها الإسراع في فرض الحجر الصحي اليوم قبل الغد، طالما ما يزال في المتناول هامش للمناورة، لأن الفرصة هي فرصة واحدة ولن تكون هناك فرصتان، وإلا فإننا سنضطر إلى إعلان الكارثة خلال فترة قصيرة.

وفي المناطق الخاضعة لسيطرة "الإدارة الذاتية" (الكردية) لم يعلن عن تسجيل أي إصابة اليوم، ليبقى عدد المصابين 624 تعافى منهم 158 وتوفي 40.

المساهمون