تزايد معدلات قرصنة الأفلام والمسلسلات في أوروبا وأميركا

16 نوفمبر 2019
الصورة
ستزيد "ديزني بلاس" القرصنة (Chesnot/Getty)
+ الخط -

كشفت دراسة أجرتها شركة Sandvine الكندية لمعدات الشبكات أن التحميل والمشاهدة غير القانونيين عبر الإنترنت، يشهدان تزايداً. وتم احتساب الأرقام على مدار العامين الماضيين، علماً أنها سترتفع بشكل كبير، بحسب الموقع، في عام 2020.

ويعود تزايد الأرقام خلال الشهور المقبلة إلى وصول منصات طال انتظارها مثل "ديزني بلاس" و"بيكوك" و"إتش بي أو ماكس" بين مارس/آذار ومايو/أيار 2020.

وتقول الدراسة التي نُشرت أخيرًا بعنوان "2019 Global Report"، إن ما بين 4 و25 في المائة من مستخدمي الإنترنت يستهلكون محتوى غير قانوني كل أسبوع، وبنسبة أعلى في أوروبا والولايات المتحدة. 



كما ازداد الإقبال على مشاركة ملفات BitTorrent بشكل كبير، بحيث انتقل من 22 في المائة من ترافيك الملفات التي تم طرحها عبر الإنترنت العام الماضي إلى 30 في المائة في نفس الوقت من هذا العام. يمكن تفسير هذه الظاهرة المتزايدة جزئياً بإصدار الموسم الأخير من مسلسل "صراع العروش".

ووفقاً للتقرير، فإن "نتفليكس" و"آبل بلاس" و"هولو" وأمازون" و"أو سي إس" وغيرها تمثل تدفق الفيديو في 60.6 في المائة من إجمالي ترافيك الإنترنت.

المساهمون