تزايد إصابات كورونا عربياً ووفاة أولى في البحرين

لندن
العربي الجديد
16 مارس 2020
+ الخط -


يوسّع فيروس كورونا يوماً بعد آخر قاعدة انتشاره في الدول العربية، مسجلاً إصابات جديدة، برغم الإجراءات والتدابير الاحترازية والقيود المشددة المتخذة لكبح تفشي المرض.

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، الاثنين، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 16 حالة خلال الساعات الـ24 الماضية. وأعلن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة، إجراءات احترازية إضافية، يبدأ تنفيذها اعتبارا من اليوم الاثنين، لمنع انتشار العدوى وحماية صحة المواطنين والقادمين.

وتشمل الإجراءات، فرض حجر صحي إجباري على جميع القادمين إلى المملكة عبر المطارات والمعابر الحدودية، اعتبارا من اليوم، ولمدة 14 يوما في مرافق فندقية مخصصة حددتها الحكومة في منطقة البحر الميت والعاصمة عمّان، وكإجراء صحي احترازي، يُمنع استقبال القادمين من قبل عائلاتهم أو أي شخص من اليوم فصاعدا، ولا يسمح بالوجود في المطارات والمعابر الحدودية إلا للأشخاص المخولين بذلك. وسيتم تأمين القادمين بالمواصلات لنقلهم لأماكن الحجر المخصصة وسبل الاتصال مع عائلاتهم.

وشدد العضايلة على أن الحكومة لن تتهاون في تطبيق القانون، وستتخذ إجراءات حازمة لضمان الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية. مشيرا إلى توجه حكومي لإقرار المزيد من الإجراءات الوقائية المرتبطة بالنقل العام، وتنظيم العمل في بعض المنشآت.

وأعلنت الحكومة الأردنية، السبت، تعليق دوام المؤسسات التعليمية اعتباراً من صباح أمس الأحد، ولمدة أسبوعين، وستباشر وزارة التربية والتعليم بتنفيذ خطة التعليم والتعلّم عن بعد اعتباراً من الأسبوع القادم. كما تقرر تعليق جميع الرحلات الجوية من المملكة وإليها، ابتداءً من يوم غد الثلاثاء، وحتى إشعار آخر، باستثناء حركة الشحن التجاري.

وأعلنت الحكومة وقف جميع الفعاليات والتجمعات العامّة، وإيقاف الصلاة في جميع مساجد المملكة وكنائسها، في إجراء احترازي ووقائي.

لبنان

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في لبنان، اليوم الاثنين، إلى 109، حسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية. وأعلن وزير الصحة، حمد حسن، أن الأسبوعين المقبلين هما الأخطر، وقد يكون الطقس عاملاً مساعداً لتخفيف الإجراءات. "60 إلى 70 في المائة من الذين يحملون الفيروس لا يملكون أية عوارض".

وناشدت وزارة الصحة المواطنين الالتزام بالتدابير التي أقرتها الحكومة، خاصة البقاء في المنزل، وعدم الخروج إلا عند الضرورة. وقرر مجلس الوزراء اللبناني إعلان التعبئة العامة اعتباراً من أمس الأحد، وحتى منتصف ليل 29 مارس/آذار الجاري.

والتزم عدد كبير من المؤسسات العامة والخاصة بقرار الإقفال، كما تسير الأجهزة الأمنية والجيش اللبناني دوريات في عدد من المناطق للتأكد من عدم وجود تجمعات للمواطنين، إذ تشمل إجراءات التعبئة العامة، التأكيد على وجوب التزام المواطنين منازلهم، ومنع التجمعات في الأماكن العامة والخاصة، وأيضا السفر من وإلى لبنان من بعض الدول.

ويتم "إقفال مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وجميع المرافئ الجوية والبحرية والبرية (فقط أمام الوافدين بالنسبة للمرافئ البرية والبحرية) اعتباراً من يوم الأربعاء 18 مارس/آذار، حتى الساعة الثانية عشرة من منتصف ليل يوم الأحد 29 مارس، وتستثنى من ذلك قوات يونيفيل، والبعثات الدبلوماسية المعتمدة في لبنان، والمنظمات الدولية، والطائرات المخصصة للشحن".

كما تقرّر "إقفال الإدارات والمؤسسات العامة، والبلديات واتحاداتها، والمصالح المستقلة، والجامعات والمدارس الرسمية والخاصة، مع بعض الاستثناءات، منها مصرف لبنان، وشركات ومؤسسات تحويل وتوزيع الأموال، ومؤسسات الصيرفة، وذلك بالحدّ الأدنى الواجب لتأمين مقتضيات تسيير العمل لديها يومياً، فضلا عن تعليق العمل في الشركات والمؤسسات الخاصة والمحلات التجارية على اختلافها".


السعودية

في السعودية، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 15 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا، مساء الأحد، وهي لمقيمين اثنين من الجنسيتين الفيليبينية والإندونيسية في مدينة الرياض كانا مخالطين لحالات سابقة، وهما معزولان في منشأة صحية في الرياض، ولخمس مواطنين مخالطين لحالات سابقة، وجميعهم معزولون في منشأة صحية بالقطيف، وحالة لمقيم إسباني قادم من إسبانيا، وهو معزول في إحدى المنشآت الصحية في محافظة الخبر، ولمواطنتين، الأولى قادمة من إسبانيا، والثانية قادمة من بريطانيا، وهما معزولتان بمنشأة صحية بالظهران، ولمواطن ومواطنة، الأول قادم من إيران، والثانية مواطنة قادمة من العراق، وهما معزولان في منشأة صحية بالقطيف، وحالة لمواطن قادم من مصر، وهو معزول في منشأة صحية بالدمام، وحالة لمواطنة قدمت من بريطانيا، وحالة لمواطن قادم من سويسرا، وهما معزولان بمنشأة صحية بجدة.

وأوضحت الوزارة أنه بذلك يصبح العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا الجديد 118 حالة، كان قد تعافت منها 3 حالات، وبقية الحالات موجودة الآن في العزل الصحي.​


الإمارات

من جهتها، كشفت وزارة الصحة في الإمارات، مساء الأحد، عن رصد 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا "كوفيد-19"، جرى التعرف إليها من خلال فحص المخالطين القادمين من خارج الدولة لإصابات أُعلنَت مسبقاً، وكانوا جميعهم في الحجر الصحي وبعض الحالات مرتبطة بالسفر إلى الخارج، ليبلغ عدد الحالات التي شُخِّصت 98 حالة.


الكويت

أعلنت وزارة الصحة في الكويت تأكيد إصابة 11 حالة جديدة بفيروس كورونا الجديد، 10 حالات لمواطنين مرتبطين بالسفر إلى بريطانيا وأميركا وقطر، وحالة مؤكدة لوافدة مصرية، ليصبح الإجمالي 123 حالة.


البحرين

وفي البحرين، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، وفاة مواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عاماً، لديها أمراض وظروف صحية كامنة، وكانت على قائمة المصابين بفيروس كورونا.

كذلك أعلنت تعافي 17 حالة إضافية من فيروس كورونا لـ7 مواطنين بحرينيين و8 مواطنات بحرينيات ومواطن سعودي وآخر لبناني، وإخراجهم من مركز العزل والعلاج، وذلك بعد تلقيهم العلاج والرعاية اللازمة تحت إشراف الطاقم الطبي المتخصص في أحد المراكز الخاصة بالعزل والعلاج، وفق أفضل المعايير الدولية بحسب ما أوصت به منظمة الصحة العالمية، ليصل بذلك العدد الإجمالي للحالات المتعافية 77 حالة حتى الآن في مملكة البحرين.

وأوضحت الوزارة أنه تقرر إخراج الحالات بعد إجراء الفحوصات المختبرية والتأكد من خلوّهم من الفيروس، مؤكدةً أنها ستواصل متابعة الحالات المتعافية طبياً، بحسب الإجراءات المتخذة بهذا الخصوص، بما يحفظ صحة الجميع وسلامتهم.

وجددت الوزارة دعوتها جميع المواطنين والمقيمين في حال شعورهم بالأعراض المرتبطة بفيروس كورونا، كارتفاع في درجة الحرارة، والسعال، وصعوبة في التنفس، إلى البقاء في مقار سكنهم في غرف منفصلة والاتصال على الرقم 444 واتباع التعليمات التي سيعطيها لهم الفريق الطبي، مع ضرورة تجنب الاختلاط بالآخرين.

ذات صلة

الصورة
اردن1

تحقيقات

لم تنخفض نسب الوفيات بسرطان الثدي بين الأردنيات منذ تأسيس برنامج حكومي لمكافحة المرض الذي يحتل المرتبة الأولى بين السرطانات الأكثر شيوعاً، ما يكشف أن إجراءات التوعية التي يركز عليها البرنامج محدودة الفاعلية
الصورة
الخطوط القطرية ترعى العملاق الأرجنتيني بوكا جونيورز

اقتصاد

تستأنف الرحلات الجوية بين قطر والسعودية الاثنين، بحسب ما أعلنت الخطوط الجوية في البلدين، في إطار المصالحة التي جرى التوصل إليها أخيراً بين أطراف الأزمة الخليجية. وأعلنت البحرين أنها ستفتح مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية اعتباراً من اليوم.
الصورة
سياسة/منفذ أبو سمرة الحدودي/(العربي الجديد)

سياسة

"هذه ليلة العيد، وفرحتنا لا توصف. شعورنا شعور جميع أهل الخليج"، هذه أولى ردود الفعل من قطريين التقاهم "العربي الجديد"، صباح اليوم الثلاثاء، في منفذ أبو سمرة الحدودي مع السعودية، الذي أعلن الليلة الماضية عن افتتاحه بعد إغلاق دام أكثر من 3 سنوات.
الصورة

منوعات وميديا

استقبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد، لدى وصوله إلى محافظة العلا في المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، لحضور القمة الخليجية، بعد إعلان الكويت عن فتح الحدود بين البلدين.

المساهمون