تركي يعود للكرة المصرية من أوسع الأبواب

تركي يعود للكرة المصرية من أوسع الأبواب

27 أكتوبر 2018
تركي أل شيخ وبداية جديدة (Getty)
+ الخط -
في سرية تامة، اقتربت العودة الرسمية الجديدة لتركي آل شيخ رئيس الهيئة العامة الرياضية السعودية للسيطرة بشكل أكبر ومختلف تماماً على مقاليد الأمور داخل الكرة المصرية في الأسابيع القليلة المقبلة وفقا لخطة جرى إعدادها وبدأت جهات عديدة رسمية الشروع في تنفيذها.

ولم تكن موافقة إدارة النادي الأهلي المصري على خطوة خوض لقاء الأهلي واتحاد جدة في كأس السوبر المصري – السعودي بضغوط حكومية سوى بداية رسمية لتحسين الأجواء في علاقة تركي آل شيخ من جهة وجماهير النادي الأهلي من جهة ثانية بعد الهتافات المعادية لها ضده في وقت سابق.

وخطة سيطرة تركي آل شيخ من جديد على مقاليد الكرة المصرية من بوابة "الأهلي" نفسه، حيث يجري المسؤول السعودي حالياً مفاوضات سرية لحسم صفقة شراء نسبة 51% من شركة برزنتيشين الراعي الرسمي الجديد للأهلي والتي تملك حقوق رعاية كبريات الأندية المصرية بالإضافة إلى اتحاد الكرة وحقوق البث الفضائي لمباريات الدوري المصري لأربع سنوات مقبلة.

وبخلاف امتلاكها قناة رياضية خاصة وهي "on sport"، يُساهم بتبرعاته المالية في تمويل صفقات الناديين الكروية ويتحول إلى شريك إعلاني بصلاحيات أكبر وشبه شاملة في السوق الإعلامية الرياضية. كما ويتيح الأمر لتركي في حالة إتمام الصفقة الانتقام من أعدائه الذين دخل في صدام صريح معهم يتصدرهم محمد كامل رئيس الشركة وصاحب حصة من أسهم تبلغ نسبتها 49% من الشركة بالإضافة إلى محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي وكذلك مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بعد أن كان تركي لعدة أشهر مجرد "كفيل".

وبدأ تركي آل شيخ رحلة "تهدئة الأجواء" مع الأهلي من خلال طرح فكرة الموافقة على بيع البرازيلي كينو هداف فريق بيراميدز المملوك له إلى الأهلي بدون مقابل مالي في يناير/ كانون الثاني المقبل خلال الانتقالات الشتوية وطي صفحة انتقال اللاعب إلى اتحاد جدة السعودي على أن يجري مصالحة الزمالك المرفوض في كأس السوبر المقبلة من خلال بيع لاعبين آخرين له من بيراميدز وتحديدا محمد مجدي قفشة لاعب الوسط المهاجم ومحمد حمدي الظهير الأيسر في فترة الانتقالات الشتوية دون مقابل.

المساهمون