تركي آل الشيخ للأهلي المصري: الرئاسة الشرفية مقابل التمويل

تركي آل الشيخ للأهلي المصري: الرئاسة الشرفية مقابل التمويل

02 يناير 2020
الصورة
آل الشيخ يعود للأهلي المصري (Getty)
+ الخط -
اتفق محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي المصري مع تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه السعودية على العودة من جديد لمنصبه السابق "رئيسا شرفيا للأهلي" في الفترة المقبلة، في خطوة قد لا تلقى ترحيبا من قبل الجماهير الأهلاوية.

وشهدت كواليس الجلسة الأخيرة بين الخطيب وآل الشيخ وضع الأخير شرطا لتمويل صفقات الأهلي الجديدة مستقبلا، وضخ ما لا يقل عن 100 مليون جنيه مصري في خزينة النادي للإنفاق على التزاماته المختلفة، ويتمثل الشرط في تقديم الدعم عبر دور رسمي من خلال تولي الرئاسة الشرفية، وتجنب إدارة النادي الإساءة له مستقبلا، خاصة في ظل تقديمه الدعم في الفترة الأخيرة لقناة الأهلي، وتحمله رواتب العاملين فيها في الأشهر الثلاثة الماضية بعد فسخ العقد المبرم مع شركة "بريزنتيشين سبورت" الراعية السابقة للقناة.

ووضع تركي آل الشيخ شرطا آخر للخطيب، يتمثل في ضرورة التعامل رسميا من جانب إدارة الإعلام في الأهلي مع تبرعاته ودعمه، بالإشارة إلى اسمه في أي صفقة يبرمها النادي أو تمويل مالي قادم أسوة بما تقدم عليه إدارات الأندية السعودية التي دعمها في الفترة الأخيرة لبدء صفحة جديدة بين الأهلي وتركي آل الشيخ في العام الجديد 2020.


ووافق الخطيب بشكل مبدئي على مطالب آل الشيخ، وطلب فرصة في المقابل لتهيئة الأجواء العامة لعودة آل الشيخ للظهور في الأهلي، خاصة في ظل توتر العلاقات سابقا لأكثر من عام.

وشهدت الجلسة مفاجأة أخرى تمثلت في طلب تركي آل الشيخ عودة عبد الله السعيد 34 عاما كابتن بيراميدز ونجم الأهلي السابق للفريق مقابل تحمله هو نفسه راتبه، على أن يتم إعلان توقيع اللاعب للأهلي مجانا لمدة موسمين مقبلين حتى يمنحه شرف الاعتزال في القلعة الحمراء، وطلب الخطيب بدوره عرض الأمر على مجلس الإدارة بجانب السويسري ريني فايلر المدير الفني في ظل وجود أكثر من لاعب حاليا في تشكيلة الأهلي يلعبون في مركز "السعيد".

المساهمون