تركيا: ضريبة العراق المزدوجة أكبر عائق أمام تطوير التجارة

11 يناير 2019
الصورة
طموح لرفع التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار (الأناضول)

أعلن السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز، أن بلده يهدف لرفع حجم التجارة مع العراق إلى 20 مليار دولار، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في العاصمة بغداد الخميس، وتطرق خلاله إلى علاقات البلدين، وزيارة الرئيس العراقي برهم صالح تركيا الأسبوع الماضي.

وأضاف يلدز أن "الهدف في حجم التجارة بين البلدين هو 20 مليار دولار في المرحلة الأولى (..) لا مانع أمام رفعها إلى الضعف في حال رفع المعوقات أمام التجارة"، مشيراً إلى أن الضريبة المزدوجة التي تفرضها بغداد هي أكبر عائق أمام التجارة بين البلدين.

ولفت إلى أن الرئيس العراقي برهم صالح، أكد خلال زيارته الأخيرة إلى أنقرة الأسبوع الماضي، أن بلده سيتوقف عن تطبيق هذا الإجراء.

والضريبة المزدوجة يشار بها إلى تحصيل الضرائب مرتين على البضائع القادمة من تركيا وتمر عبر إقليم شمال العراق، حيث يحصل الإقليم على ضريبة دخول، وكي تنتقل البضائع منه إلى بقية المحافظات العراقية تحصل بغداد على ضريبة أخرى.

وذكر السفير بأن البلدين تربطهما علاقات مميزة، وأن أولوية أنقرة تجاه بغداد هي الحفاظ على وحدة العراق سياسة وأرضا والحفاظ على أمنه. وشدد على أن بلده ينتظر من الحكومة العراقية الجديدة، الوصول من خلال سياسات شاملة إلى جميع شرائح البلاد.

وتطرق يلدز إلى موضوع المياه مع العراق، مبينا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يهتم عن كثب بهذه المسألة.

وأضاف أن أردوغان أبلغ نظيره العراقي خلال زيارة الأخير لأنقرة، بأن تركيا ستعين ممثلا خاصا لمتابعة موضوع المياه مع العراق، متابعاً أن "تركيا تسير موضوع المياه مع العراق منذ البداية في إطار خاص".

ويعاني العراق منذ سنوات، انخفاضا متواصلا في إيرادات المياه عبر نهري دجلة والفرات، نتيجة قلة تساقط الأمطار في الشتاء.

ويعتمد العراق في تأمين المياه أساساً، على نهري دجلة والفرات وروافدهما والتي تنبع جميعها من تركيا وإيران.

(الأناضول)
تعليق: