تركيا ساعدت "البشمركة" على العبور إلى عين العرب

تركيا ساعدت "البشمركة" على العبور إلى عين العرب

20 أكتوبر 2014
الصورة
يستعدّ مقاتلو البشمركة للدخول إلى عين العرب (الأناضول)
+ الخط -

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الإثنين، أنّ بلاده ساعدت قوات "البشمركة"، التابعة لإقليم شمال العراق، على العبور إلى عين العرب (كوباني).

وكان مصدر مطّلع قد أكّد لـ"العربي الجديد" أنّ السلطات التركية، قد أبلغت في وقتٍ سابق، رئاسة اقليم كردستان العراق، موافقتها على إرسال مقاتلين من البشمركة، وأسلحة الى مدينة عين العرب، عبر أراضيها، حيث يدور قتال منذ نحو شهرٍ بين مسلحين أكراد، وعناصر من تنظيم "الدولة الاسلامية".

وكانت طائرات أميركية قد ألقت كميات من الأسلحة والمساعدات الطبية، إلى المقاتلين الأكراد، في عين العرب، وهي المرّة الأولى، منذ اندلاع القتال المتواصل في تلك المدينة، منذ نحو شهر.

وبحسب مصادر تركية، فقد جرى تدريب الآلاف من المقاتلين الأكراد السوريين، في كردستان العراق خلال الأشهر الماضية، لإشراكهم في قتال المسلّحين داخل سورية، ويرجّح أن ينضمّ قسم من هؤلاء، إلى المقاتلين الموجودين في عين العرب، لقتال مسلّحي "داعش".

وتشير المصادر الكردية،  إلى"استعدادات لإرسال مقاتلين من البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، إلى عين العرب السورية، لمساعدة أكراد سورية".

وفي هذا السياق، أوضح أحد الضباط الأكراد العراقيين لــ "العربي الجديد"، أنّهم "تبلّغوا بالفعل بإمكانية إرسالهم للقتال في عين العرب، من دون تحديد تاريخ التحرّك إلى هناك".

وكانت رئاسة إقليم كردستان العراق، قد أكّدت في بيانٍ، أنّ رئيس الإقليم مسعود بارزاني، قد طلب من الحكومة التركية، السماح بإرسال مقاتلين وأسلحة عبر أراضيها إلى عين العرب لمساعدة الأكراد هناك، إلا أنّ الأتراك لم يجبوا بعد.

المساهمون